أحكام القصاص في السعودية وتطبيقه وفقا للشريعة الإسلامية

أحكام القصاص في السعودية
أحكام القصاص في السعودية

أحكام القصاص في السعودية من أهم الخصائص بين الشريعة الإسلامية الحقيقية والقانون الفعلي أن العقوبة على

الأفعال الإجرامية هي القصاص، بينما القصاص في الشريعة الإسلامية ثابت ومثبت في القرآن والسنة والإجماع،

هذا هو جوهر نظرية العقوبة الإسلامية وسوف نتحدث عن أحكام القصاص في السعودية وأنواع القصاص.

أحكام القصاص في السعودية

إن الإسلام هو مجتمعا فاضلا جاء لينهي فيه كافة الرذائل وتظهر الفضائل، وما لم يكن هناك زواجر يحمي المجتمع

وينقي جوهره فلن تزول الرذائل.

عرض (القرآن الكريم) جرائم معينة لما لها من تأثير سيء على النظام العام لذلك، فإنه يفرض عقوبات معينة للحد

من حدوثه.

وهذه الجرائم ناجمة عن جناية النفس، والمال، والعرض، والدم، والعقل، والدين، والنظام العام، وجناية الروح قتل

النفس أو تدميرهم.

ويرتكبون الزنى على النسب، وشراب المسكر، وعن الدين بالرد، ويتحقق النظام العام بقطع الطرق وفساد الأرض.

وفقا لطبيعة الإنسان من الخير والشر، فإن الشريعة الإسلامية قد وضعت أحكام القصاص في السعودية فيما يتعلق

بالأفعال المباحة والممنوعة، لذلك قبل أن يفكر الشخص في ارتكاب الجرائم يجب أن يفكر كثيراً، كما يخشى آثارها

الضارة فلن يقضي على الجريمة كلما اشتدت العقوبة.

وكلما ابتعد الأشخاص عن الجريمة قل الجرائم، ولجأ المزيد من الناس إليهم، ويعد من ذلك الجرائم هي القتل فهذه

الجرائم الخطيرة يجب أن تكون العقوبة قاسية.

لإنها تؤثر على كيان البلاد والنظام بأكمله، فإن العلاج المتسامح سيؤدي إلى أسوأ النتائج، والعقوبة الصارمة ستقلل

من حدوثه.

أنواع القصاص في النظام السعودي

قسم الفقهاء القصاص إلى نوعين، قصاص صورة ومعنوي، وقصاص أخلاقي ومعنوي فقط، الأول أن الجاني ينال من العقوبة

المادية مثل دفع مبلغ من المال، وهذا النوع واضح في القرآن والسنة النبوية، هذا هو مصدر القصاص.

والثاني: القصاص المعنوي فقط، وهو دفع دية للجناية الذي أتلفته جناية أو ملاحقة جناية، والعقوبة المالية الذي تم الاعتداء

عليه جسدياً وتكون ذات جروح وشروج، ويوجد هذا النوع من القصاص المعنوي عندما لا تصل العقوبة الأصلية، لإنه مستحيل

في حد ذاته كجرح لا يمكن أن يكون متشابهًا.

إذا لم يتم استيفاء شروط القصاص الحقيقي، وكان هناك شك في أن شخصًا ما قد منع العقوبة، أي إذا فُقد الفعل الأصلي

ذي المعنى، فإن القصاص المعنوي مطلوب.

وأما أنواع الجرائم قد قسم الفقهاء إلى نوعين وهم:

قتل النفس عمدًا أو شبه عمد.

لا قصاص دون النفس أي على الأعضاء والجروح.

الحكمة من القصاص في الاسلام

قد جعل فوائد القصاص تشمل المجتمع بأكمله بشكل عام، بدلاً من حصره في أولياء (ضحايا) الدم، وقد قال الله عز وجل

في بداية الآية: {ولكم} لأن القصاص ليس انتقامًا شخصيًا، ولكن للحفاظ على حياة المجتمع المسلم بأسره.

مصطلح (القصاص) على العقوبة له حكمة أكثر من العدالة، لأن القصاص يشمل المساواة بين الجريمة والعقاب، يصبح

القصاص عقبة قوية لا يمكن اختراقها للجريمة، لذلك يجعل الحياة الاجتماعية هادئة ومستقرة واجتماعية.

لا تقل الجرائم وهو هدف غير محقق للنظام القانوني التشريعي حتى الآن، تم السياسات الجنائية في أي نظام قانوني

تنادي بالمساواة بين الجريمة والعقاب.

ويتبين من الآية أن حياة هذه الأشخاص في القصاص، لأن عدم القصاص سيؤدي إلى إراقة دماء اجتماعية وتكرار القتل،

مما يؤدي إلى فوضى اجتماعية تهدد حياة المجتمع وتفنيها.

تفسير آيات القصاص في الاسلام

وهذه الآية تدل على أن الحياة المستحقة هي حياة سلمية ومستقرة تتحقق عن أحكام القصاص في السعودية والتي

تسعي لتحقيقها، والدليل على ذلك أن كلمة “حياة” تظهر في الآية تنكر وتنكر أنها للمجد والمجد والتعظيم.

فقط المفكرين المستنيرين والصالحين الذين يعرفون مصلحة المجتمع يستطيعون تحقيق هذه الحكمة العظيمة والهدف

العظيم، لذلك فإن هذه الآية الكريمة موجهة للفكر الأول، ويقو الله تعالي: (يا أولي الألباب)، هم أصحاب الأفكار التي يتم

خلصت وبرأت من الأهواء والرغبات.

وتعتبر هذه الآية رد بليغ لمن يدعو إلى إلغاء عقوبة القصاص، وتؤيدها وتؤكدها سورة المائدة (32)؛ إلغاء القصاص يعني

وجود عدد كبير من جرائم القتل وانتشار الفوضى في المجتمع مما يؤدي إلى انهيار هذه المجتمعات، فلا داعي للقلق

من الحرمان من الحياة مما يهدد المجتمع بأسره.

وقد قال الله عز وجل في سورة المائدة

{مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي

الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا وَلَقَدْ جَاء تْهُمْ رُسُلُنَا بِالبَيِّنَاتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرًا مِّنْهُم بَعْدَ

ذَلِكَ فِي الأَرْضِ لَمُسْرِفُون}.

نزلت هذه الآية في قتل قاييل على يد أخيه هابيل ابن آدم، والعلاقة بينهم والقصاص تعبير شائع عن الداء والعلاج، فالداء

هنا يكمن في القتل والبغضاء والغيرة وفقدان المشاعر الإنسانية النبيلة وقت القتل، ما يعني أن القاتل قد قطع جميع

الروابط بإصراره على القتل.

وهذا يجعله عنصر تدمير اجتماعي وفساد، لذلك يجب أن الدواء من نفس الداء، ويجب إزالته من المجتمع وحرمانه من

حياته، كما يحرم من الحياة المقتولة، لذلك يجب بتره من المجتمع نهائياً.

إقرأ ايضا

شروط الاستثمار في السعودية لغير السعوديين

القصاص في غير القتل والقطع والجروح –  أحكام القصاص في السعودية

وعن أحكام القصاص في السعودية يشترط في القصاص القيام بالصفع والضرب والشتائم ونحو ذلك في ظل ظروف

متساوية، وينص على وجوب القصاص من الضربات واللطمة حتى لا تقع في العينين، وإلا فإن أي أعضاء قد تتضرر

من الضربة.

قصاص السب، نصت قصاص السب على أنه يجب أن تكون سب محرم، لذلك لا يُقصد بالإنسان أن يسب من يسب أبيه،

ولا يهين من يسب والدته ونحوها، فليس له حق في ذلك ومن يكذب عليه لن يكذب على من يكذب.

القصاص يتلف المال: من يتلف أموال الآخرين كأنه يريد أن يهدم بيته أو غيره من الوسائل يستثنى من نطاقه ونحو ذلك،

ويقول بعض الفقهاء: هذا النوع من القصاص لا يجوز، وعلى المعتدي أن يدفع ثمن ما أفسده أو قيمة الشيء المفسد.

القصاص عدوان متعمد أو مقصود فيكون القصاص عقاباً للاعتداء، وبالإضافة إلى النقاط الأربع التالية لا يمكن أن يكون العدوان

المتوقع انتقاماً.

أنواع أحكام القصاص في السعودية

وقد حدد أحكام القصاص في السعودية أن المدعى عليه شخص مسئول عن أفعاله، أي يجب أن يكون قادرًا تمامًا، ولا يعاني

من إعاقة أو مرض عقلي، وليس لديه إرادة حره ولن يتم إكراهه بسبب الإكراه على إفساد الإرادة.

السلوك غير صحيح، فمثلاً القتل دفاعاً عن النفس أو مالاً أو عرضاً، أو أن المال المسروق ملك للسارق، فللمجرم أن يفعل

ما تقرره الشريعة الإسلامية ويحميه من العدوان، أو موجود وثبت الشك في الحقيقة، والاشتباه في الحقيقة، في القضايا

الأربع، اشتباه الملك والاشتباه في التحيز وشبة الزوجية، والاشتباه في رضا الضحية عن الجريمة.

هناك علاقة سببية بين الفعل والنتيجة وتتحقق العلاقة السببية من خلال ثلاثة أشياء:

  • الأفعال التي تؤدي إلى الجريمة.
  • هناك ارتباط بين السلوك ونتائج الجريمة.
  • حدث يتوقع نتيجة جريمة.

وأخيراً يجب أن تعلم أن أحكام القصاص في السعودية تساعد في القضاء على الجريمة في المجتمع وحافظ على حياة

المواطنين، فأن القتل يزهق الروح وييتم أسر، ولهذا فأن القصاص يساعد على المساواة، ويجب أن يعاقب المجرم

مثلما فعله في القاتل

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *