أنواع الفن التشكيلي السعودي ومميزاته وأحدث الفنون المعاصرة بالمملكة السعودية

أنواع الفن التشكيلي السعودي
أنواع الفن التشكيلي السعودي

أنواع الفن التشكيلي السعودي تعتبر المملكة العربية السعودية من البلدان التي تمتلك تاريخ كبير مع الفنون وبدأت

ظاهرة الفن في الظهور عام 1928، والذي يعتبر عام الفن نظرًا إلى مسرحية حوار بين جاهل ومتعلم، التي بدأت

معها رحلة الفن في السعودية ويوجد العديد من أنواع الفن التشكيلي السعودي، الذي بدأ على يد مجموعة كبيرة

من الفنانين الموهوبين الذين قاموا بالعديد من الأعمال التي تعتبر طفرة حتى الآن في عالم الفن التشكيلي.

مميزات الفن السعودي

الفن هو تعبير عن الجمال والذي يختلف من وجهة نظر شخص لأخر، ولكن يتفق الأغلبية العظمى على أن الفن هو التعبير

الصريح عن كل ما هو جميل ويوجد العديد من أنواع الفنون المختلفة.

ومنها أنواع الفن التشكيلي السعودي كذلك يعتبر الرسم من أنواع الفن، ويوجد كذلك العديد من أنواع الرسم مثل الرسوم

المتحركة التي تعبر عن صورة حية في ذهن الفنان كما يوجد كذلك الرسم المنظوري، وهو تجسيد الأجسام تجسيد ثلاثي

الأبعاد والذي يعطي طابع واقعي للرسومات.

كما يوجد العديد من أنواع التصوير الأخرى التي يندرج تحتها الرسم ومنها التصوير الزيتي، وهو قائم على استخدام الألوان

الزيتية من قبل الفنان وتجسيدها في لوحة وهذا الفن يعتبر من الفنون القديمة التي ظهرت في المملكة السعودية.

ويوجد أيضًا التصوير الجداري وهو قائم على استخدام بعض المواد مثل الزجاج والفسيفساء، والعديد من المواد الأخرى

وغالبا ما يستخدم في تزيين المساجد وكذلك الأماكن الأثرية في السعودية.

والفن بالنسبة للأشخاص المعاصرين الذين اكتشفوا أعمال الفنانين الراحلين هو وسيلة تعكس الحياة آنذاك، فالفن هو

النافذة التي نرى من خلالها أحاسيس وصراعات الفنان والتي من خلالها نستطيع أن نكتشف الأحداث الموجودة

في ذلك العصر.

الفن التشكيلي السعودي المعاصر

ومن مظاهر الفن كما ذكرنا منها أنواع الفن التشكيلي السعودي وتنتمي المسرحيات كذلك إلى الفن السعودي، والتي

بدأت مع مسرحية تحت عنوان حوار بين جاهل ومتعلم والذي شرف حضورها الملك عبدالعزيز آل سعود.

وتوج أحمد السباعي هذا المجال في عام 1960 عن طريق تأسيس أول فرقة مسرحية في السعودية، وتحديدًا في

مكة ولكن كان آنذاك تأخذ طابع بسيط نظرًا لأنها كانت مسرحيات مدرسية وجامعية.

وتعتبر كذلك السينما من مظاهر الفن السعودي والتي بدأت على يد شركة كاليفورنيا العربية، والتي بدأت بعرض

مجموعة من الأفلام السينمائية المصورة ولكن في إطار مجمعات مخصصة للعرض ولكن مع بداية فترة الثمانينات

بدأت السينما تأخذ شكل مطور أكثر.

ومن أحد أهم مظاهر الفن الموجودة في السعودية الغناء، حيث تمتلك السعودية فن الغناء بشكل خاص و طابع يميزها

عن غيرها ومن أشهر المغنين في المملكة والذين يمتلكون أيضًا شهرة واسعة خارج المملكة.

محمد عبده وطلال مداخ وراشد الماجد وعبد المجيد عبدالله و عبد الرب إدريس وغيرهم من الفنانين، ويوجد العديد

من الألوان المستخدمة في الغناء ومنها الرديح أو ما يسمى بالبدواني و الخبيتي.

من أوائل المبتعثين الفنان التشكيلي السعودي

بدأ الفن التشكيلي في الظهور أول مرة عام 1377 هجريًا والتي آنذاك من ضمن المواد الدراسية، وتم التعبير عن أنواع

الفن التشكيلي السعودي باستخدام أقلام الرصاص والشمع وألوان الباستيل والتي حازت الكثير من اعجاب الناس

عند عرضها في المعارض المدرسية.

ومن أول من قاموا بالتعبير عن هذا الفن أحمد بن عبد الله المغلوث وهو فنان تشكيلي سعودي ولد في 1370 هجريًا،

وحصل على العديد من الجوائز وشارك كذلك في مسابقة دنماركية في عام 1407 هجريًا كما له العديد من اللوحات

في أكثر من متحف عالمي حول العالم مثل متحف يويو يانغ ومتحف هورايزن.

ابراهيم البواردي وهو فنان تشكيلي ولد في السعودية عام 1964 وتم ترشيحه لمنصب رئيس لجنة الفنون التشكيلية،

وكذلك في الخط العربي بالجمعية العربية الموجودة في السعودية المتخصصة في الثقافة والفنون في القصيم تحديدًا.

وشارك الفنان ابراهيم البواردي في العديد من المعارض التشكيلية وحصل على العديد من الجوائز عن أعماله، كما حصل

على شهادة تقدير خاصة من الأمير فيصل بن فهد والأمير متعب بن عبدالله والأمير فيصل بن بندر.

زهير هاشم طوله من الفنانين التشكيلين الذين يملكون العديد من الأعمال والجوائز وهو ينتمي إلى المدينة المنورة،

و ولد في عام 1968 ويعد من أعضاء بيت الفوتوغرافيين بالجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون كما أنه عضو في

جمعية الفنون الاوروبية ببلجيكا وعضو في أي سي اس للتصوير سكرانتون بأمريكا.

الفن السعودي الحديث

كما عرفنا أن الفن هو لغة التعبير عن الجمال عن الآراء وعن الاختلاف ويوجد العديد من مظاهر الفنون التي ظهرت في

السعودية، وكان منها البعض طفرة في عالم الفن والبعض الآخر تعبير عن الواقع والبعض منها تعبير عن تراث ومعتقدات

سعودية أصيلة مثل الأعمال البنائية التي نراها في بعض المساجد.

تهتم السعودية الآن بالحركة الفنية التشكيلية في المملكة عن طريق الرئاسة العامة لرعاية الشباب والتي تقوم بإقامة

العديد من المعارض، والتي بدورها تساعد على تشجيع الفن عن طريق إعطاء الجوائز كما توجد العديد من المعارض التي

تقام سنويًا لمساعدة المواهب على التعبير عن الفن.

ومن الأشخاص الذين ساعدوا في تأسيس دار الفنون في المملكة العربية السعودية لتقديم أنواع الفن التشكيلي

السعودي محمد سليم وعبدالحليم رضوان المتخصص في النحت والتصوير، وسعيد الفارسي الذي قام بإنشاء متحف

خاص لتقديم أعماله الفنية.

بجانب عبدالرحمن السليمان وهو من النقاد للأعمال الفنية كما يوجد الاتجاه الحديث الذي يمتلك العديد من المطورين له،

مثل يوسف تاجا ومحمد سيام ومنيرة الموصلي والأمير خالد الفيصل الذي قام بتشجيع الأعمال الفنية.

الفن التشكيلي السعودي المعاصر

بدأت المملكة العربية السعودية في اتخاذ العديد من الإجراءات التي تساعد على توثيق أنواع الفن التشكيلي السعودي

ومنها تعميم مادة الفن التشكيلي على المراحل التعليمية في عام 1378 هجريًا من قبل وزارة المعارف، وكذلك قام

الملك سعود بن عبدالعزيز آل سعود رحمه الله بافتتاح أول معرض فني للمدارس.

حيث وضع الملك حجر الأساس الذي ساعد على إنشاء قاعدة متينة تساعد المواهب الجديدة على التعبير عن الفن

الذي بداخلها عن طريق الفن التشكيلي، ومساعدتهم في عرضه في تلك المعارض المدرسية المخصصة لهم.

مميزات الفن التشكيلي في السعودية

يوجد العديد من الأيقونات التي ساعدت على إعطاء طابع خاص لأنواع الفن التشكيلي السعودي ومنها الفنان التشكيلي

السعودي محمد السليم الذي ساعدت أعماله على توثيق الطابع السعودي فيها، بالرغم من تأثره بالسريالية ولكنه نجح

في إعطاء أعماله الفنية التي تأثرت بالحضارات الأخرى طابع سعودي.

ومن الأيقونات الأخرى التي ساعدت في تأصيل الفن التشكيلي السعودي ضياء عزيز زاهد وهو فنان تشكيلي من المنتمين

إلى المدرسة الواقعية الحديثة، وهو من الرواد السعوديين في مجال الفن التشكيلي كما أنه من الحاصلين على بعثة دراسة

الفنون الجميلة في روما التي أعطتها وزارة المعارف له في عام 1967.

اقرأ ايضًا

تحميل تطبيق أمان الراجحي للايفون للايباد عربي مجانا والمعلومات التقنية للتطبيق

طه الصبان أحد الفنانين الذين ساهموا في إعطاء الفن التشكيلي السعودي طابع خاص ومميز ولد في عام 1948، وهو

عضو مؤسس لبيت التشكيليين وأقام العديد من المعارض الدولية وكذلك المحلية لعرض أعماله الشخصية.

لذلك يعتبر الفن التشكيلي السعودي من الفنون التي تحتوي على العديد من الأنواع والمميزات، كما يوجد العديد من

الأشخاص الذين ساعدوا في توثيق هذا الفن كما ساعدوا في تطوير الفن السعودي الحديث والفن التشكيلي السعودي المعاصر.

 

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *