إجراءات الولاية التعليمية educational mandate ومتى تسقط الولاية للام

إجراءات الولاية التعليمية
إجراءات الولاية التعليمية

إجراءات الولاية التعليمية يمنح القانون المصري حق الولاية التعليمية للأب للصغار إلى والدهم لكن في حالة وجود منازعات

ومشاكل أسرية وصل إلى

مرحلة التقاضي، قد يحق منح حق الولاية التعليمية إلى الحاضنة سواء كانت الأم أو الخالة أو العمة أو الجدة عند استيفاء بعض

الشروط التي والأوراق اللازمة لذلك، وسوف نستعرض معكم الحالات التي يمكن فيها رفع دعوى ولاية تعليمية للأطفال ومتى

يسقط هذا الحق وما هي الإجراءات اللازم إتباعها.

 

سلب الولاية التعليمية educational mandate

في حالة وجود النزاعات والمشاكل الأسرية مثل التقديم على دعوى خلع او طلاق ونفقة قد تواجه الأم في حالة كونها هي

الحاضنة للصغار بعض المشاكل القانونية في إلحاق أبنائهم بالمدارس او سحب ملفاتهم من مدرسة معينة ونقلها إلى مدرسة

أخرى، نظرًا لأهمية تواجد الأب الذي له حق الولاية التعليمية للأطفال بحكم القانون، لكن في كثير من حالات المنازعات الأسرية

تكون الأم هي المضطرة إلى تمثيل أبنائها في الشئون التعليمية نظرًا لتغيب الأب لسبب أو آخر أو تعنت أحد الطرفين في الاتفاق

على إقرار مستقبل أبنائهم.

استغلال الاب دوره في تعليم الابناء

في تلك الحالات التي يقوم فيها الأب باستغلال الموقف واختلاق المشاكل والخلافات فيما يخص تعليم الأبناء مثل أمور التقديم

للمدارس أو نقل الملف التعليمي من مدرسة لأخرى أو حضور مجالس الآباء وغيره من الشئون التعليمية التي يحتاج الأب لإتمامها

بنفسه وفق القانون المصري، نظرًا لأهمية عامل الوقت في تلك الأمور وتأثيرها البالغ على مستقبل الأطفال، يمكن للأم أن تقوم

بتقديم طلب وقتي يتضمن سلب الولاية التعليمية من الأب والتحكم في الأمور التعليمية الخاصة بالأبناء إذا تم إثبات عرقلة الأب

لتلك الأمور عن قصد أو تغيبه عن البلاد.

 

قرار الولاية التعليمية

يتم منح قرار الولاية التعليمية للام أو الحاضنة أيًا كانت لكي تتمكن من إتمام الإجراءات التعليمية الخاصة بالمحضون وذلك وفقًا

للقانون المصري المادة 54 من قانون الطفل رقم 126 لعام 2008 وذلك بغرض تحقيق المصلحة العليا للطفل، حيث يقوم صاحب

الشأن المُعطى له الحق القانوني برفع دعوى قضائية إلى رئيس محكمة الأسرة بطلب ولاية تعليمية وقتية وإتباع الإجراءات

المطلوبة لكي يصدر قرار الولاية التعليمية للحاضن.

في أغلب الحالات يؤول حق الولاية التعليمية للام في حالة وجود ما يثبت الخلافات الزوجية التي وصلت إلى حد التنازع القضائي

وتكون

الأوراق المطلوبة للتقديم على حق الولاية التعليمية للصغار

  • إحضار قسيمة الزواج في حالة عدم إنهاء الزواج بالطلاق أو الخلع بعد.
  • إحضار قسيمة الطلاق في حالة حدوث الطلاق.
  • إرفاق أصل شهادات ميلاد الأطفال مع الطلب.
  • صورة بطاقة الرقم القومي للام.
  • صورة قيد الالتحاق بالمدرسة.
  • توكيل قضائي للمحامي القائم على القضية.

 

تظلم من الولاية التعليمية

في حالة إصدار حكم الولاية التعليمية على الأبناء ليكون من حق الأم، ومن ثم قام الأب بتقديم تظلم من الولاية التعليمية يقوم

القاضي برفضه ولا يتم إسقاط الولاية التعليمية عن الأم جراء تظلم تقدم به الأب خاصة في حالة الطلاق أو اتخاذ إجراءات قضايا

الطلاق والخلع والنفقة والمنازعات بين الزوجين مسارها القانوني في محاكم الأسرة، يبقى للام حق الولاية التعليمية على أبنائها

حتى يبلغوا سن نهاية الحضانة أي سن 16 عام.

إقرأ ايضا

كيف تصبح محامي ناجح وقانوني متميز ومعايير تطوير المحامي لخبرته

متى تسقط الولاية التعليمية للام

للإجابة على تساؤل متى تسقط الولاية التعليمية للام فلا يمكن إن تسقط ولاية الأم التعليمية لأبنائها إذا قامت الحاضنة بتقديم

طلب بأحقيتها في الإشراف والتصرف في الأمور التعليمية التي تخص أبناءها، فإذا رأى القاضي إثبات أحقية الأم او الحاضن بالولاية

التعليمية يتم منحها أيها وفق المادة 54 من قانون الطفل، أما الأب فلا يحتاج إلى رفع دعوى قضائية للحصول على الولاية

التعليمية في حالة إنهاء العلاقة الزوجية سواء كان بالطلاق أو الخلع لأنه في نظر القانون الوالي الطبيعي، إلا في حالة سلب

الولاية التعليمية منه من خلال حكم قضائي.

أهمية الطلب الوقتي لولاية الأطفال التعليمية

تكمن أهمية الطلب الوقتي لولاية الأطفال التعليمية في تمكين الأم من الاهتمام بشؤون أبنائها التعليمية في حالة غياب الأب أو

تقاعسه عن القيام بتلك الأمور وإثبات هذا الضرر الواقع على الزوجة والذي قد يؤثر على مصلحة الأبناء، في تلك الحالة يتم تحديد

اقرب أقرب جلسة ممكنة للاضطلاع على الأوراق ومن ثم يتم حجز الدعوى للحكم، مع الحرص على إتمام الإجراءات خلال فترة

زمنية وجيزة لا تتعدى شهر في حالة توافر كافة الأوراق والمقومات التي تضمن للام الحصول على الولاية التعليمية لأطفالها.

 

إجراءات educational mandate

تعد قضية الولاية التعليمية من الأمور الوقتية المستعجلة التي يحرص القضاء على الفصل فيها بشكل مستعجل لكي لا يتم عرقلة

مسار العملية التعليمية للصغار وفق مواعيدها المحددة، لذلك فعندما يقوم صاحب الشأن سواء كانت الأم او الحاضنة بالتقدم إلى

محكمة الأسرة بإثبات الزواج أو الطلاق أو استمرار التنازع القضائي بين الأبوين في محاكم الأسرة، وأصل شهادات ميلاد الأطفال،

مع وكالة قضائية إلى المحامي القائم على الدعوى وبيان حاجة الأم إلى حق الولاية التعليمية مثل بيان قيد الطفل بالمدرسة

وصورة بطاقة الرقم القومي للام، يتم تحديد الرسوم الخاصة بالدعوى وفور دفعها يتم تحديد موعد الجلسة الأولى التي يتم فيها

عرض المسالة على قاضي الأسرة وحجز الدعوى للحكم.

دور المحكمة في اجراءات الولاية التعليمية

تودع الأوراق بقلم المحكمة على أن يتم إعلام الأب على عنوان سكنه بعد دفع الرسوم وعرض الأوراق على القاضي قبل أن يتم

حجز الدعوى للحكم، تستغرق تلك الخطوات ما بين أسبوع إلى عشرة أيام على الأكثر، من ثم يتم القضاء بأحقية الأم في الولاية

التعليمية لأبنائها والتي تتيح لها أحقية اختيار نوعية التعليم التي تفضلها لأبنائها والقيام بكافة الإجراءات الورقية والقانونية المتبعة

لتقديم الطفل في المدرسة أو نقله لأخرى، مع تحمل فارق تكاليف ونفقات تغير نوعية التعليم على الحاضنة التي لها حق الولاية

التعليمية في حالة اختارت نوعية تعليم مكلفة.

 

الولاية التعليمية للأب

في الطبيعي تكون الولاية التعليمية من حق الأب على أن يتم اتخاذ القرارات الخاصة بتعليم الصغار بشكل مشترك بين الأبوين،

في الحالة الطلاق تظل الولاية التعليمية هي من حق الأب على أن يتكفل بتكاليف ونفقات التعليم وبالتالي يكون له حق اختيار

نوع التعليم الذي يمكنه تحمل نفقاته على أن لا تقل درجة التعليم المختار للأبناء عن نظائر المحضون.

أحقية اختيار الام تعليم ابناؤها

أما في حال اختارت الأم نوع تعليم آخر أو تعنت الأب في الامتثال لإجراءات المحضون التعليمية ووجدت الأم الضرر الواقع عليها جراء

ذلك، تقوم بالتوجه إلى محكمة الأسرة والطلب بقرار ولاية تعليمية لأبنائها لكي تتمكن من سلاسة مسار العملية التعليمية

الخاصة بأبنائها مع التكفل بفارق التكاليف المادية إذا ما اختارت نوعية تعليم مختلفة عن تلك التي أبدى الأب قدرته على أداء

تكاليفها، ففي حالة اختيار الأب التعليم العام لأبنائه مظهرًا هذه هي مقدرته المادية في تحمل تكاليف تعليم أبنائه، بينما اختارت

إلام نوع تعليم خاص أو قد تكون تكاليفه مرهقة على الأب، ألتزمت الأم وفق قرار الولاية لتعليمية بأداء الفارق في تكاليف التعليم

التي لا يستطيع الأب أدائها.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *