اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المرأة وعلاجه وكيفية الوقاية منه

اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المراة
اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المراة

اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المرأة من الممكن أن يؤثر على المثانة والكلى والأنابيب التي تجري بينهما،

حيث أن التهابات البول هي واحدة من أكثر أنواع العدوى شيوعا، والمسالك البولية يتم تقسيمها إلى الجهاز البولي

العلوي وهو الذي يتكون من الكليتين والحالبين، والجهاز البولي السفلي وهو الذي يتكون من المثانة والإحليل.

اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المراة

اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المراة عادة تحدث عند دخول البكتريا إلى الجهاز البولي عبر مجرى البول وتبدأ

في التكاثر في المثانة، وأسبابها هي:

عادة يحدث التهاب المثانة بسبب الاشريكية القولونية، فهي نوع من البكتيريا الموجودة عادة في الجهاز الهضمي، وفي

بعض الأحيان الجماع الجنسي قد يؤدى إلى التهاب المثانة، حيث أن جميع النساء معرضين للإصابة بالعدوى وذلك بسبب

المسافة القصيرة الموجودة من مجرى البول إلى فتحة الشرج، وفتح مجرى البول إلى المثانة.

إصابة مجرى البول من الممكن أن يحدث بسبب انتشار بكتيريا الجهاز الهضمي من فتحة الشرج إلى مجرى البول.

سوء استخدام النساء للمسح، فالمسح يجب أن يكون من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام.

الكثير من النساء يكونون أكثر عرضة للإصابة بالتهاب البول بسبب جيناتهم، فالمصابين من النساء بمرضى السكري هم أكثر

عرضة بسبب ضعف مناعتهم، فيجعلهم أقل قدرة على مكافحة العدوى.

أعراض التهاب مجرى البول عند المراة هي

حرقان في البول.

البول المتصاحب مع دم.

زيادة وتيرة التبول دون تمرير الكثير من البول.

البول الذي يشبه الكولا أو الشاي.

البول الذي له رائحة قوية.

الشعور بالتعب.

ألم الحوض عند النساء.

ألم المستقيم عند الرجل.

زيادة إلحاح البول.

التهاب المسالك البولية له تأثير كبير جدا على الكلى، وتكون الحياة مهددة بالخطر إذا وصلت البكتيريا إلى الدم،

فهذه الحالة تسبب انخفاض شديد في ضغط الدم والصدمة والموت.

التهاب البول

هي عدوى في أي جزء من الجهاز البولي سواء السفلي أو العلوي، والنساء هم أكثر عرضة للإصابة في التهابات مجرى

البول من الرجال.

الإصابة عند النساء تكون مؤلمة جدا ومزعجة، ومن الممكن أن تكون الإصابة خطيرة إذا وصلت إلى الكليتين.

الالتهابات البولية تعالج بالمضادات الحيوية، ومن الممكن اتخاذ بعض الخطوات لتقليل اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المراة.

أعراض التهاب المسالك البولية العلوية

قيء.

غثيان.

ضغط وألم في أسفل البطن أو أسفل الظهر.

قشعريرة.

حمي.

اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المرأة

عند فحص الطبيب لك ووجد إنك بحاجة إلى علاج، فإن:

المضادات الحيوية هي من أكثر العلاج الشائع لالتهابات البول.

عند وجود التهاب في المثانة مع الحمل أو مرضى السكري فينصح بأخذ المضاد الحيوي من أسبوع إلى أسبوعين.

شرب الكثير من الماء يقوم بمساعدة طرد البكتيريا من الجسم.

الطبيب المعالج قد يوصف لك أدوية مسكنة للآلام.

الرجوع إلى الطبيب إذا لم يحدث تحسن بعد مرور 24 ساعة على بدء المضاد الحيوي، أو عند وجود دم بالبول أو إذا ارتفعت

درجة الحرارة أو ألم في الخاصرة أو الظهر.

عند تكرار الإلتهاب من الأفضل اخذ العلاج للالتهاب ومن ثم أخذ جرعة وقائية يومية لعدة أسابيع.

عصير التوت البري فعال جدا في منع أو علاج التهاب البول.

كيفية الوقاية من التهاب البول

عند اتباعك للنصائح يمكنك الوقاية من الإصابة بالتهاب البول، مثل:

التخلص من البول، ترك المثانة فارغة عند شعورك بالحاجة إلى التبول، وعدم حصر البول.

عليك المسح من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام.

شرب الكثير من الماء.

عدم استخدام منتجات الاستحمام والمعطرات، لأنها تقوم بتهييج المنطقة.

التبول بعد ممارسة الجنس، لطرد البكتيريا.

تطهير المنطقة التناسلية قبل ممارسة الجنس.

تنظيم السكر بالدم للمصابين بالسكري.

فيتامين سي وعصير الكرز يزيد من حموضة البول ويقلل من نمو البكتيريا.

أسباب قلة التبول

تعددت اسباب وأعراض التهاب مجرى البول عند المرأة وهي:

الجفاف: وهو من أكثر الأسباب انتشارا لانخفاض إنتاج البول، حيث أن عدم تناول كميات قليلة من الماء والسوائل يوميا

يؤدى إلى انخفاض الحاجة إلى التبول.

الصدمة: هي حالة طبية طارئة تصيب الجسم وتؤدي إلى انخفاض تدفق الدم والأكسجين المتدفق إلى الأنسجة، وهذا

ما يؤثر على الكثير من وظائف الجسم ومن ضمنها الكلى.

انسداد المسالك البولية: فعند حدوث الانسداد في المسالك البولية أو تضخم البروستاتا، فعندها البول لا يتمكن من التحرك

بشكل طبيعي خلال الحالب والإحليل، ويحدث احتباس البول.

تناول بعض الأدوية: حيث أن تناول الأدوية قد يسبب إنتاج كمية قليلة من البول، مثل : أدوية ارتفاع ضغط الدم، مضادات الالتهاب،

وعند ملاحظة انخفاض في كمية البول يجب التحدث إلى الطبيب فورا.

أمراض الكلى: وجود خلل في وظائف الكلى أو قصور الكلى عن ضخ الدم، أو الفشل الكلوي، يؤثر على عملية التبول.

ارتخاء عضلة المثانة: حيث أن ارتخاء عضلة المثانة من الأسباب التي تؤدى إلى الارتخاء بسبب حبس البول لمدة طويلة وتكرار

هذا بصفة مستمرة.

مخاطر قلة التبول

قلة التبول تؤدى إلى مخاطر عديدة منها:

شعور بالألم في الكلى: إصابة الكلى بالكثير من المشكلات قد تؤدى إلى الفشل الكلوي.

زيادة فرص الإصابة بالأمراض: مثل أمراض السكري والقلب، في الطريقة الوحيدة للتخلص من سموم الجسم عن طريق البول

والبراز، وعند حدوث مشاكل في عملية الإخراج، فالسموم الموجودة داخل الجسم تكون هي المسببة لحدوث الأمراض.

اقرأ أيضًا

فوائد الشمندر السكري للحامل .. يعالج أخطر مرض خلال الحمل

المعدل الطبيعي للتبول

المعدل الطبيعي يختلف، من شخص إلى آخر، فالشخص السليم يتبول من 4إلى 10 مرات يوميا، ومتوسط عدد التبول عند بعض

الفئات ما بين 6إلى 7 مرات خلال 24 ساعة، وهذا يعتمد على عدة عوامل، هي:

  • العمر.
  • كمية السوائل التي يشربها.
  • نوع الأطعمة والأشربة في النظام الغذائي.
  • الحالات الطبية التي تعاني منها: مثل مرض السكري، وعدوى المسالك البولية.
  • قائمة الأدوية التي يتم تناولها كل يوم.
  • حجم المثانة لديك.
  • الحمل.

فإن التبول الكثير أو القليل من الحد الأدنى أو الأقصى للمعدل الطبيعي للتبول، الذي يتمثل من 4 إلى 10 مرات يوميا،

فهذا الأمر يستوجب استشارة الطبيب.

أعراض التهاب المسالك البولية عند الحامل

  • ألم أثناء الجماع.
  • تشنجات وألم في أسفل الظهر.
  • الدم أو المخاط في البول.
  • الحاجة للتبول أكثر من المعتاد.
  • قشعريرة.
  • حمي.
  • سلس البول.
  • التعرق.
  • الاستيقاظ من النوم للتبول.
  • لون البول داكن.
  • رائحة كريهة وقوية في البول.
  • ألم وضغط في منطقة المثانة.
  • غثيان.
  • التقيؤ.

التهاب المسالك البولية وتأثيرها على الأجنة

التهاب المسالك البولية إذا لم يتم علاجه، فهو يؤدى إلى عدوى في الكلى، فذلك يسبب الولادة المبكرة، وانخفاض الوزن

عند الولادة، فعند معالجة طبيبك لالتهابات المسالك البولية في وقت مبكر وبشكل صحيح، فإن التهاب المسالك البولية لا

يسبب أي ضرر لطفلك.

تحليل البول يكشف عن عدوى المسالك البولية طوال فترة الحمل، لتجنب أي مشكلات قد تحدث.

علاج التهاب المسالك البولية عند الحامل

أثناء الحمل يمكنك التهاب المسالك البولية بكل أمان باستخدام المضادات الحيوية، والأطباء يصفونه من 3 إلى 7 أيام من المضادات

الحيوية آمنه لك ولطفلك.

إذا كنت تعاني من القشعريرة والحمى وآلام أسفل المعدة والقيء والغثيان والتقلصات، أو إذا استمر بعد تناول الدواء لمدة 3 أيام

الشعور بالحرقان عند التبول.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *