التعرض للشمس وقت الظهيرة بين الفوائد والاضرار وافضل وقت للجلوس في الشمس

التعرض للشمس وقت الظهيرة
التعرض للشمس وقت الظهيرة

إن التعرض للشمس وقت الظهيرة Exposure to the sun at noon يؤثر سلبيا على صحة الإنسان، حيث أن الشمس في

وقت الظهيرة تكون شديدة التأثير وقوية على جميع أعضاء جسم الإنسان، فقد تؤدي إلى حدوث أضرار كثيرة للعين والبشرة

والشعر وغيرها، ولكن هناك فوائد متعددة أيضا للتعرض للشمس في العموم مع مراعاة عدة أشياء.

 

التعرض للشمس وقت الظهيرة

قد يتسبب التعرض للشمس وقت الظهيرة  مباشرة على فترات طويلة إلى حدوث البقع الحمراء على الجلد، وبعض الحروق،

والطفح الجلدي، والحساسية الشديدة، وإصابات الوجه والكفين بالاحمرار، وهو الأمر الذي يزعج الكثير من الفتيات.

 

كما أنه قد يتسبب أيضا في حدوث الكثير من المشاكل التي تصيب العين مثل: الاصابة بالمياه البيضاء، وتلف شبكية العين،

وضعف في عملية الرؤية، وربما تؤدي أشعة الشمس الضارة إلى حدوث بعض الحروق والالتهابات والحساسية في العين.

 

ونجد أيضا أن أشعة الشمس الضارة تؤثر سلبيا على البشرة، وتعمل على ظهور حب الشباب، وتحدث خلل في مناعة الجلد مما

يعرضه للإصابة بسرطان الجلد، وضربة الشمس، والشعور بالإعياء والتعب والضيق.

 

التعرض للشمس وقت العصر

إن التعرض للشمس وقت العصر يحمل تأثيرين مختلفين على صحة الجسم بشكل عام، وذلك حسب الوقت بالتحديد:

 

 التأثير الأول وهو وقت العصر مباشرة في خلال الساعة والثانية والثالثة والرابعة عصرا، وفي هذه الفترة تكون أشعة الشمس

شديدة للغاية وتحمل أضرار وتأثيرات سلبية متعددة، قد تؤدي إلى اسمرار البشرة والحروق المختلفة والاصابة بضربة شمس قوية،

وغيرها الكثير من الأضرار التي تتشابه مع أضرار التعرض للشمس وقت الظهيرة.

 

 أما التأثير الثاني فهو تاثير ايجابي يحمل الكثير من الفوائد للجسم، ويمد الجسم بالطاقة والحيوية والنشاط، ويعمل على تقوية

العظام، وتحسين حالة البشرة، هذا الوقت تحديدا يكون في نهاية وقت العصر أي في الساعة الخامسة والسادسة وذلك قبل

غروب الشمس مباشرة، حيث تكون أشعة الشمس بسيطة لا تؤذي الإنسان.

 

أفضل وقت للتعرض للشمس 

يعتبر أفضل وقت للتعرض للشمس بشكل مباشر والاستفادة من جميع تأثيراتها الإيجابية على صحة الجسم هو الجلوس لمدة

ساعة كاملة تقريبا كل يوم في بداية فترة شروق الشمس، وقبل غروبها بوقت قليل، مع تجنب التعرض للشمس وقت

الظهيرة على وجه الخصوص.

 

وبهذا يستطيع الإنسان الاستفادة الكاملة من أشعة الشمس الفوق بنفسجية التي تحملها الشمس في هذه الفترة، والتي

تعمل على تحفيز امتصاص فيتامين د داخل الجسم والاستفادة منه قدر الإمكان.

 

ونجد أن الكثير من أطباء الأطفال ينصحون الأمهات بضرورة وضع أطفالهم تحت أشعة الشمس، وتعريض الساقين على وجه

الخصوص إلى الشمس، حيث يستطيع جسم الطفل امتصاص فيتامين د، مما يعمل على بناء عظامه بشكل صحي وسليم.

 

فوائد التعرض للشمس

إن فوائد التعرض للشمس كثيرة ومتعددة، فلم يخلق الله سبحانه وتعالى لنا في هذا الكون شيئا إلا وبه منفعه لصحة الإنسان،

فنجد أن التعرض للشمس يوميا بمقدار كافي ومناسب يعمل على تنظيم الساعة البيولوجية داخل جسم الإنسان، ويساعده

على النوم بشكل أفضل.

 

وأيضا نجد أن الجسم عند تعرضه للشمس يفرز هرمون السيروتونين الذي يعمل على الاحساس بالسعادة، والحد من الضغوط

النفسية والشعور بالاكتئاب،  كما أن الشمس تعمل على تقوية عظام الجسم من خلال إمداد الجسم بفيتامين د الذي يعالج

هشاشه العظام، ويحمي الجسم من الإصابة بالأمراض الخطيرة مثل: أمراض القلب والضغط والسكر.

 

كما أن من أبرز فوائد التعرض للشمس وقت الظهيرة هو تقوية جهاز المناعة، وتحفيز إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تعمل على

مهاجمة البكتيريا والفيروسات، ويعمل التعرض للشمس يوميا على شعور الإنسان بالحيوية والنشاط طوال اليوم، والتخلص من

حالة الخمول والكسل.

 

إن أشعة الشمس المباشرة تساعد في قتل الجراثيم والفيروسات المختلفة، وتساعد أيضا في التخلص من السموم الموجودة

داخل الجسم من خلال إفراز العرق.

 

كل هذه الفوائد نستطيع أن نحصل عليها من الشمس من خلال اتباع النصائح الطبية والتي تتمثل في: التعرض للشمس في

أوقات معينة وتجنب الأوقات الأخرى، وكذلك التعرض للشمس لفترات محددة لا تزيد عن ساعة واحدة يوميا لتجنب أضرارها.

 

التعرض للشمس بالملابس الظهرية

إن فوائد أشعة الشمس كثيرة وهناك طرق مخصصة للاستفادة من هذه الايجابيات التي تقدمها الشمس لصحة الإنسان، ومن

هذه الطرق هو التعرض لأشعة الشمس في الأوقات المناسبة والتي تزداد فيها فوائد الأشعة الفوق بنفسجية لصحة الجسم.

 

والطريقة الثانية هي التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، بحيث لا  تكون الملابس حاجز لوصول أشعة الشمس إلى الجلد،

حيث أن التعرض للشمس بالملابس يفقدنا الكثير من الفوائد التي تقدمها لنا الشمس، كما أن الملابس الشتوية والداكنة اللون

تعمل على منع وصولها للجسم.

 

 لهذا كان من الضروري الحفاظ على  كشف أكبر قدر ممكن من الجسم للشمس، مع مراعاة عدم التعرض للشمس وقت

الظهيرة أو الوقوف تحت الشمس في هذه الفترة.

 

أخطر وقت للشمس الظهيرة 

ينصح الكثير من الأطباء بتجنب التعرض للشمس في أوقات محددة، حيث تحمل أشعة الشمس في هذه الأوقات الكثير من

المشكلات الصحية التي تؤذي الجسم، موضحين أخطر وقت للتعرض للشمس وهو الذي يقع بين الساعة العاشرة صباحا إلى

الساعة الثانية بعد منتصف الظهر.

 

 لأنه في هذه الساعات يزداد خطر الأشعة تحت الحمراء التي تصدرها الشمس، مما يجعل الإنسان معرض لكثير من المشكلات،

ومن أجل هذا كان من الضروري على كل إنسان تجنب التعرض للشمس وقت الظهيرة وفي الساعات السابق ذكرها، وإن

كان من الضروري الخروج من المنزل في هذه الفترة فلابد من أخذ الاحتياطات واستخدام واقي الشمس والقبعات والنظارات

الشمسية لحماية صحتنا.

 

أفضل وقت للتعرض للشمس في العصر

بعد أن تعرفنا  على أخطر وقت للشمس وخطورة التعرض للشمس وقت الظهيرة وما هي الساعات التي يجب فيها الابتعاد

عن أشعة الشمس الضارة قدر الإمكان، فسوف نتحدث الآن عن أفضل وقت للتعرض للشمس في العصر، حيث أن الشمس في

بعض الأوقات قد تحمل الكثير من الفوائد لجسم الإنسان، ولهذا كان من الضروري على كل إنسان عدم التفريط في هذه الأوقات.

 

أما بالنسبة للوقت المناسب للتعرض للشمس فهو قبل غروب الشمس بساعتين تقريبا، حيث تحمل أشعة الشمس في هذه

الفترة فيتامين د المفيد للجسم والعظام والأسنان، ولهذا كان من الضروري الحفاظ على تعريض جلد الإنسان بقدر الإمكان إلى

أشعة الشمس المباشرة في هذه الفترة دون وجود أي حائل مثل الملابس.

 

أفضل وقت للتعرض للشمس للحامل

 إن أفضل وقت للتعرض للشمس للحامل هو بعد شروق الشمس بساعتين وقبل الغروب بساعتين أيضا، حيث أن الشمس في

هذه الفترة تمتد المرأة الحامل بكمية كبيرة من فيتامين د الذي يقوى العظام، بالإضافة إلى الفوائد الصحية والنفسية الكثيرة التي

تحتاج إليها المرأة أثناء فترة الحمل.

 

كما أنها تحسن من حالة المرأة الحامل المزاجية بشكل ملحوظ، وتساعدها على الحد من كلف البشرة الذي ينتج عن الحمل،

ولكن مع أخذ كافة الاحتياطات لعدم التعرض للشمس وقت الظهيرة حتى لا تنقلب هذه الفوائد إلى أضرار.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *