الموظف العام في النظام السعودي والتعريفات المختلفة للموظف العام

الموظف العام في النظام السعودي
الموظف العام في النظام السعودي

الموظف العام في النظام السعودي الوظيفة العامة في المملكة العربية السعودية من أهم الوظائف والسلطات في المملكة، حيث أن عدد الموظفين هناك يعتبروا جزء كبير جدًا من عدد سكان السعودية بأكملها، والوظيفة العامة بشكل عام هي عبارة عن مجموعة من الواجبات التي يقوم بها الموظف ومجموعة من الحقوق التي يحصل عليالموظف العام في النظام السعودي.

تعريف الموظف العام في المملكة العربية السعودية

كل شيء في الممكلة العربية السعودية لم ينشأ من قبل الصدفة أو بشكل غير منسق، ولكنه كل شيء هناك يتم من خلال مجموعة من الدراسات والأنظمة التابعة لها، وبالتالي فإن الموظف العام في الدفاتر التابعة للمملكة له أكثر من تعريف وهذا التعري له مجموعة من العناصر الأيضًا التي يتم استخراجها من التعريف ولابد أن تتوفر هذه العناصر في الموظف والوظيفة نفسها.

وبالتالي فإن تعريف الموظف العام في المملكة العربية السعودية هو: كل شخص يشغل إحدى الوظائف الخاضعة لنظام الخدمة المدنية بمقتضى أمر ملكي أو قرار من مجلس الوزراء أو قرار وزاري على حسب الأحوال).

إقرا ايضا

الخدمات الحكومية الإلكترونية في السعودية و أرقامها والدليل الحكومي السعودي

التعريفات المختلفة للموظف العام -الموظف العام في النظام السعودي

يختلف التعريف الخاص بالموظف العام في الدول الأخرى طبقًا للنظام الذي تسير به الدولة، والمقصود هنا نظام الحكم والسير الوظيفي التي يتم داخل المؤسسات الحكومية في الدول المختلفة، وهذا النظام الذي يطبق في الدولة يتم من خلال العادات والتقاليد الخاصة بالدولة بالإضافة إلى دور الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية في سير نظام الدولة.

وبالتالي فإن هناك العديد من التعريفات المختلفة للموظف العام في بعض الدول الأخرى، ومنها نذكر:

 تعريف الموظف العام في فرنسا

يعرف الفقه الموظف العام بأنه كل من يشغل وظيفة دائمة ضمن التنظيم الإداري في خدمة مرفق عام تديره الدولة أو أحد أشخاص القانون العام.

تعريف الموظف العام في بريطانيا

يعرف الموظف العام بأنه خادم التاج من غير شاغلي المناصب السياسية والقضائية الذي يستخدم بصفته المدنية والذي يتقاضى كل راتبه من الأموال التي يعتمدها البرلمان.

 تعريف الموظف العام في الولايات المتحدة الأمريكية

يعرف الموظف العام بأنه كل فرد يعمل في إدارة أو مصلحة أو جهة عامة في إحدى الوظائف سواء كل الوقت أو بعضه

تعريف الموظف العام في مصر

يعرف الفقه المصري الموظف بأنه كل شخص يعين في خدمة مرفق عام تديره الدولة أو أحد أشخاص القانون العام، ويكون تعيينه في وظيفة دائمة وبصفة دائمة.

ومن خلال عرض مجموعة مختلفة من التعريفات نجد تشابه كبير بين التعريفات وهذا لأنها في النهاية تعرف موظف واحد يوجد ويتوفر في جميع البلاد وتقريبًا يمتلك نفس المهام والواجبات وله أيضًا على كل دولة ينتمي لها الموظف أن تحقق له مجموعة من الحقوق، ومن هذا التشابه نجد توافر ثلاث عناصر في الموظف العام بشكل عام بعيدًا عن الدول والأنظمة الحاكمة المختلفة، ومنها نذكر:

  • المساهمة في خدمة مرفق عام تديره الدولة.
  • أن يصدر بالتعيين أداة نظامية من السلطة المختصة.
  • دائمية الوظيفة العامة.

إقرأ ايضا

ابحث عن عمل في السعودية .. تعرف على الأماكن الشاغرة في المملكة وشروطها

واجبات الموظف العام -الموظف العام في النظام السعودي

يقع على الموظف العام في النظام السعودي مجموعة من الواجبات التي لابد أن يقوم بها على أكمل وجه لكي يحصل على حقوقه كاملة بل ويزيد عليها المكافأة أيضًا، ومن خلال نظام العمل في الممكلة العربية السعودية وجد أن الواجبات التي تقع على الموظف هما نوعان وهما:

  • الواجبات الوظيفية الإيجابية.
  • الواجبات الوظيفية السلبية.

أولًا: الواجبات الوظيفية الإيجابية

وهي الواجبات التي لاد على الموظف أن يقوم بها من خلال مجموعة من الأعمال التي تفرض على الموظفين، ومنها:

  • القيان بالعمل على أكمل وجه وإتمام ساعات العمل بالكامل وبشكل دقيق.
  • الإلتزام بمواعيد العمل الرسمية والحضور فيها دون تأخير.
  • استهداف تحقيق المصلحة العامة.
  • خدمة جميع المواطنين سواء دون أي تفضيلات.
  • أداء الموظف العمل بنفسه دون إسنادها لشخص آخر لأي سبب كان.
  • الابتعاد عن كل ما ينفي عن وجود شرف للوظيفة.
  • مراعاة الأدب والاحترام في التعامل مع رؤساء العمل والمشرفين.
  • طاعة الأوامر الرئاسية التي تأتي من السلطات العليا من خلال المنشورات والرسائل وغيره.

ثانيًا الواجبات الوظيفية السلبية

  • الابتعاد عن لوم ونقد الحكومة والرئاسة والسلطات العليا.
  • عدم استغلال النفوذ وسلطة الوظيفة في الحصول على امتيازات شخصية ومصالح خاصة.
  • الابتعاد عن العمل في التجارة فهو يعتبر غير مصرح لموظفي الدولة.
  • كتمان الأسرار الوظيفية والأخبار التي تتم داخل المصلحة فلا داعي لأحد خارجا أن يعرفها.
  • يحظر على الموظف الجمع بين الوظيفة العامة وبين العمل في مؤسسات خاصة أخرى مثل العمل في شركة أو الإشتراك في تأسيس شركة.

إقرأ ايضا

نهر تحت الأرض في السعودية |تعرف على أشهر انهار الجزيرة العربية

حقوق الموظف العام في المملكة -الموظف العام في النظام السعودي

وكما يمتلك الموظف العام مجموعة من الواجبات مقسمة إلى جزئين كما سبق وذكرنا في الفقرة السابقة فإن الموظف أيضًا له مجموعة من الحقوق على الدولة أن تقدمها لها بأكملها خاصةً إذا كان الموظف يقوم بجميع واجباته وأدواره بشكل جيد وكامل، ومن هذه الحقوق نذكر:

  • الراتب: على الموظف أن يتم تحديد له راتب شهري من خلال المؤسسة ويحصل عليه في نهاية كل شهر.
  • العلاوة السنوية: وهي الزيادة التي تضاف على المرتب كل سنة ويتم تحديد الزيادة طبقًا لدرجة الموظف ومكانته.
  • العلاوة التشجيعية: يتم الحصول على هذه العلاوة لتشجيع الموظفين على العمل وتكون بنفس قيمة العلاوة السنوية.
  • علاوة الترقية: هي مبلغ من المال يحصل عليها الموظف في حال ترقيته وزيادة رتبته.
  • المكافآت: في حالة إتمام العمل في وقته أو العمل خارج الأوقات الرسمية وساعات إضافية له.
  • التعويضات: وهي تعوي ض في حالة الوفاة، الخروج من الخدمة، السفر، الإنتقال إلى خدمة أخرى.
  • الإجازات: التي يحصل عليها الفرد كل سنة له عدد معين من الأيام التي يصرح فيها أخذ إجازة بدون سبب، بجانب الإجازات المرضية وغيره.
  • البدلات: وهي التي يتم الحصول عليها بدل الساعات الإضافية والوجبات والتغذية والمواصلات وغيره.

وغيرها من الحقوق الأخرى التي يتم وضعها من خلال كل مؤسسة حكومية لنظام العمل بالنسبة للموظف العام والوظيفة نفسها طبقًا للقواعد والقوانين واللوائح الخاصة بكل مؤسسة في مختلف المجالات.

إقرا ايضا

أغنى 50 رجل في السعودية واقوى شركات عائلية بالمملكة العربية السعودية

علاقة الموظف بالدولة -الموظف العام في النظام السعودي

تهتم الدولة بالموظف بشكل كبير جدًا واهتمام عالي جدًا، وبالتالي فإن هذا الاهتمام والقواعد والعناصر

التي تم ذكرها بجانب مجموعة من الواجبات والحقوق قد ينشأ كل هذا علاقة بين هذان الطرفان وهما

الموظف العام والدولة، وبالتالي فإن العلاقة بينهما علاقة تنظيمية تخضع لمجموعة من اللوائح.

هذه العلاقة وهذه اللوائح والقواعد ترتب عليها حدوث مجموعة من النتائج والآثار نذكر منها هذه النقاط:

  • أن يخضع الموظف بمجرد إتمام إجراءات التعيين لكافة القواعد الموضوعة لتنظيم شؤون الموظف والوظيفة.
  • للإدارة حق في العدل بين الأحكام الوظيفية.
  • لا يجوز أن تتفق الإدارة مع الموظف العام على أوضاع قد تخالف الأنظمة واللوائح الموضوعة.
  • القرار الإداري الذي اتخذته الإدارة بالمخالفة للنظام واللوائح لا يثير منازعة عقدية ولكنه يعتبر قرارًا إداريًا معيبًا يجوز إلغاؤه والطلب بالحصول على تعويض.
  • تفسير النصوص والأنظمة واللوائح والقواعد الذي تحكم شؤون الموظف العام يجب أن تتم بمراعاة المصلحة العامة.
  • بقاء الموظف العام في وظيفته التي تم تعيينه فيها منوط باستمرار صلاحيته لكي يتحمل أعبائها.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *