خوف الطفل من الأطفال الآخرين وأنواعه وعلاج رعب الاطفال|معلومات

خوف الطفل من الأطفال الآخرين
خوف الطفل من الأطفال الآخرين

خوف الطفل من الأطفال الآخرين A child’s fear of other children مشكلة تعاني منها الكثير من الأمهات، كما تواجه مشكلة خوف الطفل من الغرباء الذين يقابلهم ولم يسبق له معرفتهم، لذلك نعمل على تقديم المقال إلى مظاهر الخوف عند الأطفال، التعرف أيضًا على أنواع الخوف عند الأطفال التي يعانون منها، التعرف على طريقة التعامل مع الخوف الزائد عند الأطفال، التعرف على طريقة علاج الخوف عند الأطفال.

 

خوف الطفل من الأطفال الآخرين

 

تتعرض الأم إلى مشكلة خوف الطفل من الأطفال الآخرين الأمر الذي تنزعج منه كثير من الأمهات، الأمر الذي يجعلها تفكر في كون هذا الخوف طبيعي أم أن الطفل يعاني من مشكلة نفسية يجب معالجتها، لكن نجد أن معظم الأطفال في السن الصغير يواجهون نفس المشكلة، لذلك توجد بعض التعليمات التي تساعد في التخلص من المشكلة ولا تتحول إلى مرض نفسي لدى الطفل منها:

  • المحافظة على مشاعر الطفل وعدم السخرية والاستهزاء بكلام الطفل كي لا يبتعد عن الحديث عن مشاعره معك.
  • كذلك يجب عدم الضغط على الطفل على مواجهة مخاوفه في وقت الطفل غير مستعد فيه للقيام بذلك.
  • العمل على الحديث مع الطفل عن الكثير من الأشياء التي يخاف منها وتقديم له المعلومات التي تعمل على طمأنته.
  • أيضًا العمل على ترك الطفل ومساعدته في التعبير عن حجم الخوف الذي يشعر به بالطريقة التي تناسبه.
  • كذلك مشاهدة الطفل لبعض المشاهد العنيفة عبر التلفاز يضخم حجم المشكلة عند الطفل لذلك يجب اختيار ما يناسب الطفل.
  • وأخيرًا البعد عن اتباع نظام تخويف الطفل كنوع من أنواع التربية.

إقرا ايضا

سن الكلام عند الأطفال الذكور وعلاج تأخر الكلام بعد سن أربع سنين

خوف الطفل من الغرباء

 

يعد خوف الطفل من الغرباء في المراحل الأولي من عمره أمر طبيعي، كذلك خوف الطفل من الأطفال الآخرين لكن يجب العمل على تخطي هذه المشكلة عن طريق العديد من الخطوات التي تساعد الطفل على التخلص من هذا الخوف:

  1. أولاً العمل على مساعدة الطفل في لقاء العديد من الأشخاص الغرباء الذين لم يعرفهم من قبل.
  2. ثانيًا الحرص على أن يكون مشاهدة الطفل للغرباء في مكان محبب للطفل ويشعر فيه بالأمان.
  3. في حالة إن كان هذا اللقاء خارج المنزل فلابد من اصطحاب الطفل للعبته المفضلة معه.
  4. بالإضافة إلى عدم تجاهل مشاعر الخوف التي تسيطر على الطفل تجاه أي شخص.
  5. مراعاة مشاعر الطفل وعدم الحديث أمام الطفل مع الموجودين بأن الطفل جبان.
  6. عند خوف الطفل الهستيري من الغرباء يجب ابعاد الطفل عن المكان لحين رجوع الطفل لحالته الطبيعية وهدوئه.
  7. كما يجب التحدث مع الطفل عن الغرباء لمساعدة الطفل على الشعور بالاطمئنان تجاه هؤلاء الأشخاص.

إقرأ ايضا

معلومات عن صحة الأطفال ونصائح لرفع مناعة الطفل والوقاية من السمنة

مظاهر الخوف عند الأطفال

 

يتملك الخوف الكثير من الأطفال بشكل كبير، كما يوجد العديد من مظاهر الخوف عند الأطفال التي تعبر عن مخاوف الطفل، هناك أيضًا نوع من خوف الطفل من الأطفال الآخرين يتملك الطفل، كما توجد مظاهر أخرى لخوف الطفل منها:

  • الخوف من الظلام

تسيطر على الطفل دائمًا الخوف عند دخول أماكن مظلمة، حيث أن الطفل لا يمكنه رؤية الأشياء من حوله وبالتالي عدم القدرة على الدفاع عن نفسه، نتيجة لذلك يصبح الطفل خائف من الظلام، لكن هذا الخوف ينعدم مع كبر سن الطفل.

  • الخوف من الحيوانات

هذا النوع من الخوف يظهر على الطفل في بداية السنتين، حيث يصبح الطفل خائف عند رؤية حيوان معين مع العلم أن هذا الطفل لم يتعرض له الحيوان بأي ضرر من الحيوان، يبدأ هذا النوع من الخوف مع تقدم عمر الطفل.

اقرأ أيضُأ

 تعديل سلوك الطفل كثير الحركة 

  • الخوف من الموت

يصبح لدى الطفل بعض المخاوف من فكرة الموت نظرًا: لعدم المعرفة الكاملة بمفهوم كلمة الموت، كما يختفي هذا النوع من الخوف مع وصول الطفل لسن العاشرة.

 

أنواع الخوف عند الأطفال

 

الخوف هو من الأشياء اللاإرادية التي تسيطر على الطفل، لكن هناك أنواع الخوف عند الأطفال منها الخوف الطبيعي من الأشياء ومنها الخوف بشكل مرضي، حيث تتمثل هذه الأنواع في ما يلي:

  • الخوف الطبيعي

يتمثل هذا النوع من الخوف في الخوف على النفس مثل الخوف الذي يسيطر على الطفل من السيارات، كما يوجد الخوف من التعرض للأذى الحيوانات الشرسة التي يقابلها.

  • الخوف المرضي

يقوم الطفل في هذا النوع من الخوف بالبعد عن عمل شيء معين نتيجة الخوف من فعله فقط منه:

  1. خوف الطفل من أن يبقي داخل المنزل بمفرده بدون وجود أحد.
  2. الخوف من التعرض للموت في أي لحظة أو فقدان شخص آخر.
  3. كما يوجد خوف الطفل عند مقابلة حيوان أيًا كان نوعه.
  4. بالإضافة إلى خوف الطفل من الأطفال الآخرين وخصوصًا عند لقائهم بعيدًا عن الوالدين.
  5. كذلك الخوف من الأصوات المرتفعة والمزعجة بالنسبة له.
  6. الخوف من الشخصيات الخيالية التي يشاهدها في التلفاز.
  7. خوف من فكرة تركه بمفرده في المدرسة.

 

الخوف الزائد عند Children

 

تتعرض الأم في الغالب إلى مشكلة خوف الطفل من الأطفال الآخرين بشكل غير طبيعي، بالإضافة إلى الخوف الزائد عند الأطفال لكن يرجع ذلك إلى الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى ذلك مثل:

  • قيام الوالدين بإظهار القلق الزائد على الطفل عند التعرض إلى السقوط على الأرض الذي يؤدي بالطفل مع الوقت إلى ذلك.
  • عدم وجود الثقة بالنفس داخل الطفل التي تعمل على إحساس الطفل في عدم القدرة على الدفاع عن نفسه.
  • تعرض الطفل لنوع من المعاملة السيئة من قبل الأهل والعمل على تهديده بشكل مستمر.
  • من ناحية أخرى عدم شعور الطفل بدفء العائلة وقلة الاحساس بالحنان من والديه.
  • تأثر الطفل بحالة الخوف التي تسيطر على أحد والديه تجاه أي شيء.
  • فقدان الطفل الثقة في العالم المحيط به سواء داخل المنزل أو خارجه. 

 

علاج الخوف عند الأطفال 

 

تعرض الأم إلى مشكلة خوف الطفل من الأطفال الآخرين وخوفه الملحوظ من الكثير من الأشياء، يجعلها تفكر في الوصول إلى علاج الخوف عند الأطفال وبالتالي التغلب على المشكلة، لذلك نقدم بعض الطرق المتبعة في علاج الخوف منها:

_ أولًا الحرص دائمًا على عدم توضيح الخوف الذي يسيطر عليك أمام الطفل تجاه موقف معين.

_ ثانيًا البحث عن الطريقة التي تجعلك قدوة لطفلك في الكثير من الأمور التي يتعرض لها.

_ الحرص على عدم الاستهزاء من الطفل أمام الآخرين.

_ كما يجب المحافظة على مشاعر الطفل واكسابه الثقة بالنفس.

_ العمل على احترام شعوره بالخوف تجاه أي شيء.

_ بالإضافة إلى التعرف على الأسباب التي تثير خوف الطفل والعمل على معالجتها.

 

علاج الخوف عند Childrenعند النوم

 

تعاني الكثير من الأطفال من مشاكل الخوف والفزع عند النوم ، كما يعانون من خوف الطفل من الأطفال الآخرين التي تعمل على التخلص منها، لذلك نقدم علاج الخوف عند الأطفال عند النوم وتتمثل فيما يلي:

  • العمل على ارتباط الطفل بدمية معينة عند النوم لتعطيه نوع من الشعور بالأمان.
  • منع الطفل من مشاهدة الأفلام الكرتونية المرعبة وبالأخص خلال الساعات التي تسبق نومه.
  • كما يجب ترك نور خافت مضيء في غرفة الطفل.
  • تجنب النوم بجانب الطفل عند شعوره بالخوف، حيث ينتج عن ذلك اعتماد الطفل على الغير في التخلص من مخاوفه.
  • العمل على التعرف على مخاوف الطفل والتغلب عليها.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *