سلالات الخيول العربية وومميزاتها ونشأتها والصفات التى تميز بها

سلالات الخيول العربية
سلالات الخيول العربية

سلالات الخيول العربية كثيرة ومتميزة عن غيرها ومن أهم ما يميزها رأسها المختلف وذيلها المرتفع كما تتميز الخيول العربية

بسهولة التعرف عليها وتمييزها عن غيرها من الخيول الموجودة في العالم كله، وأيضًا تتميز الخيول العربية بأنها من أقدم الخيول

الموجودة في العالم حيث ترجع سلالتها لأكثر من 4500 عامًا وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على الخيول العربية.

نشأة الخيول العربية ومميزاتها

تُعد سلالة الخيول العربية من السلالات الخفيفة الموجودة في العالم، وتتبع الخيول العربية منطقة الشرق الأوسط، وكانت بداية

سلالة الخيول العربية من منطقة الجزيرة العربية وسرعان ما انتشرت في العديد من البلدان الأخرى في جميع أنحاء العالم بواسطة

الحروب وأيضًا عن طريق التجار.

وكان يتم استخدام الخيول العربية من أجل التناسل مع غيرها من السلالات وذلك من أجل تحسين القدرات الخاصة بالسلالات الأخرى

وذلك لما تتميز به سلالة الخيول العربية من دقة وسرعة فائقة وصبر، هذا بالإضافة إلى العظام القوية والدم العربي الأصيل.

ولذلك تشتهر الخيول العربية الأصيلة بقدراتها على الفوز في السباقات الخاصة بركوب الخيل، كما أنها تُعد أكثر تعلمً من غيرها وأكثر

طاعة لصاحبها وأيضًا أكثر انضباطًا، كما تتميز الخيول العربية بأنها من أكثر السلالات قوة لذلك يتم استخدامها في المسابقات الخاصة

بالفروسية وغيرها.

كما أنها واحدة من أحد أكبر عشر سلالات للخيول والتي تحمل أكبر شهرة في العالم كله ومن أهم المدن التي تشتهر فيها الخيول

العربية هي كندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وأستراليا، وبريطانيا، وأوربا والبرازيل وأمريكا الجنوبية، وبالطبع في الشرق الأوسط

حيث يوجد أصلها.

الصفات التي تتميز بها الخيول

من أهم ما يميز الخيول العربية عن غيرها أن لديها رأس طويل بالإضافة إلى جبهة عريضة ومنخرين كبيران في الحجم مع فم صغير،

أما بالنسبة إلى شكل الجسم فيبدو مقعرًا بعض الشيء، وتتميز بعض الخيول بأن عيونها محدبة قليلًا، وتتميز كثيرًا الخيول العربية

بالعنق المشابه لشكل القوس.

بالإضافة أن القصبة الهوائية الخاصة بهم تكون كبيرة الحجم والتي كان يسميها العرب قديمًا اسم المكتبة، كما تتميز الخيول العربية

بطولها وكلما زاد طول الخيل كان هذا الخيل أفضل، وذلك لأن طول الخيل يساعدهم في إطالة اللجام مما يسهل عليهم ركوب الخير

وأيضًا السير به.

أما بالنسبة إلى الخيول العربية الأصيلة فتُعد الأفضل والأعلى من حيث درجة الأصالة وذلك لجمال مظهرها الخارجي، كما أن جذعها

يُعد الأفضل من حيث التناسق وأيضًا الانسجام، كما يتميز بأن شكله مربع مما يعطي الإيحاء بأنه خلق من أجل أن يركبه الفرسان

للسباق والسير.

ويتراوح طول الخيول العربية الأصيلة ما بين 150 سم إلى 155 سم تقريبًا، تتميز الآذان الخاصة بالخيول العربية بصغرها ورقتها من

الأطراف كما أنها قائمة ومتقاربة، ويتميز بالعيون الواسعة والتي تحمل بريق خاص، وتدل على الذكاء واللطف أيضًا، أما بالنسبة إلى

ذيله فهمو عالي من حيث الارتكاز قصير العسيب.

بعض سلالات الخيول العربية الأصيلة

السلالة الأولى سلالة الكحيلان وهي من السلالات ذات الطابع الذكوري والتي تتميز بالقوة وكبر الحجم كما يبلغ ارتفاعها 152,4

سم، كما أنها تمتلك رأس قصير وتتميز بالفك العريض، وتجد باللون الرمادي واللون الكستنائي.

السلالة الثانية سلالة الصقلاوي وهي من السلالات التي تتميز بمظهر رشيق وتتميز بطابع أنثوي، كما أنها تمتلك عظامًا قوية

للغاية وتملك عنق ووجه أطول بالنسبة إلى سلالة الكحيلان، كما أنها صغيرة في الحجم ويبلغ ارتفاعها 144,2 سم تقريبًا.

السلالة الثالثة وهي سلالة العبيان وهي من السلالات صغيرة الحجم كما أن ارتفاعها مقارب لسلالة الصقلاوي وتتميز بلونها

الرمادي مع بعض البقع بيضاء اللون، وتتميز أيضًا بأن ظهرها طويل وذلك عند مقارنتها مع غيرها من السلالات.

السلالة الرابعة وهي سلالة الحمدانية وتعد هذه السلالة من أكبر السلالات العربية الأصيلة حجمًا وذلك لأن ارتفاعها يبلغ 154,4

سم تقريبًا وتوجد هذه السلالة باللون الرمادي غالبًا، كما تتميز بأن رأسها مستقيم.

السلالة الخامسة والأخيرة وهي سلالة الهدبان وهذه السلالة تتشابه كثيرًا مع سلالة الحمدانية ولكنها قد تكون أصغر منها في

الحجم حيث يبلغ ارتفاعها ما يقارب من 145,2 سم، وتتميز بأن لديها عظام كبيرة وقوية وتوجد باللون البني.

استخدامات الخيول الأصيلة

من أهم استخدامات الخيول العربية الأصيلة هي التأثير على بعض السلالات الأخرى وذلك لأن الخيول العربية تتميز بتأثيرها القوي

على غيرها من السلالات، حيث لعب الخيول العربية الأصيلة دور كبير وهام في مدى التأثير على تطوير السلالات الخفيفة مثل

سلالة خيول ثوروبريد، وسلالة خيول وأورلوف تروتر.

كما يتم استخدامها بكثرة في الفروسية وأيضًا السباقات والعروض الخاصة بالخيل والعديد من العروض الأخرى المتخصصة في

الأساليب الخاصة بركوب الخيل والسباقات المختلفة الخاصة بقوة التحمل وتخطي الحواجز والعديد من السباقات الأخرى، وأما

إذا كنت غير مهتم في السباقات يمكنك الاستمتاع بها في ركوبها والسير بها في المزرعة.

ويتم استخدام الخيول العربية تحديدًا في السباقات المختلفة لقوة عظامها وقدراتها الهائلة على تحمل الجري والقفز والسير

لمسافات طويلة، حيث كان لسلالة الخيول العربية السبق في الفوز في سباقات غاية في الأهمية مثل كأس تيفيز والذي كان

يتراوح ما بين 100 ميل إلى 160 ميل تقريبًا.

تاريخ مصر في تربية الخيول العربية

إن مصر كان لها تاريخ طويل في جلب الخيول العربية الأصيلة من صحراء فلسطين، وصحراء الجزيرة العربية، ذلك بجانب أنها مصدر

هام جدًا وأساسي لسلالة الخيول العربية الأصيلة، كما قام السلطان الناصر محمد بن قلاوون والسلطان الظاهر برقوق في القرن

ال 13 باسترداد عدد كبير من الخيول العربية.

وبعد أن قام باستردادها من منطقة الجزيرة العربية قام بإنشاء مزرعة استيلاد وهذه المزرعة تم إنشائها في بداية القرن ال 19

وشملت الخيول التي تم استردادها خيول من أنقى وأفضل السلالات الموجودة في منطقة شبه الجزيرة العربية وتم ذلك بعد

سنة 1811.

ولم يتوقف الأمر عند ذلك بل قام الأمير إبراهيم وحفيده الأمير عباس حلمي الأول بالاستمرار في استرداد الخيول العربية الأصيلة

ولكن لم يكن إلهامي باشا ابن الأمير عباس حلمي مهتمًا في استرداد الخيول العربية الأصيلة وقام ببيعها، وكان من يربي الخيول

العربية في مصر جميعهم من العائلة المالكة مثل الخديوي عباس حلمي.

علاج الفطريات الجلدية للكلاب

كيف وصلت سلالة الخيول العربية الأصيلة إلى أوروبا

تذهب بعض الآراء إلى أن وصول الخيول العربية الأصيلة إلى أوروبا كان عن طريق الصدفة كما أنه تم بطريقة غير مباشرة، حيث

وصلت الخيول العربية إلى أوروبا عن طريق دولتي أسبانيا وفرنسا، وترى آراء أخرى أنها وصلت إلى أوروبا عن طريق المحاربين

العائدين من يعض الحملات الصليبية.

حيث أن الحملات الصليبية وصلت إلى الجيوش الخاصة بالأوروبيين واتجهت إلى منطقة صحراء فلسطين، والذي أدى إلى عودة

العديد من الفرسان باستخدام الخيول العربية الأصيلة التي استطاعوا الحصول عليها كغنيمة من الحروب التي انتصروا فيها، ومع

انتهاء عصر الفرسان أصبحت الخيول العربية سلاح للفرسان.

كما تشير بعض المصادر الهامة أن الحصان العربي الأصيل استطاع الوصول إلى أوربا عن طريق إرسال الدولة العثمانية ما يقارب

من 3000000 فارس تركي إلى دولة المجر وكانوا يركبون خيولًا عربية أصيلة، كما أنه في سنة 1529 كان الجنود العثمانيين قد

وصلوا إلى دولة فيينا واستطاعت الجيوش البولندية أسرهم وإيقافهم وبالتالي أخذوا خيولهم.

 

 

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *