صفات الشخصية العنيدة وأنواعها وصفات المرأة العنيدة في الحب

صفات الشخصية العنيدة
صفات الشخصية العنيدة

صفات الشخصية العنيدة stubborn personality traits، حيث تعتبر الشخصية العنيدة من أكثر الشخصيات التي يصعب التعامل

معها، فالشخص العنيد يحتاج إلى أسلوب معين في التعامل حتي لا تتصادم معه، وكل شخصية تحمل نسبة معينة من العناد إلا

أن بعض الشخصيات تعتبر شخصيات عنيدة من الدرجة الأولى بحيث تتصف بالعناد بدرجة كبيرة كطبع من طبائعها وكسمة من

سماتها الأساسية التي ترتبط بها منذ المراحل العمرية الأولى، ويعد التعامل مع الشخصية العنيدة بالفطرة أصعب من التعامل مع

صفة العناد العرضية التي تظهر في بعض المواقف أو بعض المراحل العمرية، ويرجع ذلك إلى صعوبة التغيير في السمات الفطرية

للشخصية.

صفات الشخصية العنيدة

يمكن القول بأن الشخصية عنيدة في حالة ملاحظة بعض الصفات التي ترتبط بصفة العناد، كما يمكن القول بأن الشخص عنيد

بفطرته في حالة استمرار صفة العناد له في كل المراحل العمرية التي مر بها بكافة المواقف والحالات المختلفة التي تواجهه في

حياته، ومن أبرز الصفات التي تشير إلى الشخصية العنيدة:

  • عدم الاعتراف بالخطأ: يجد الشخص العنيد صعوبة كبيرة في أن يعترف بأخطائه، فهو يرفض دائما تقبل الأخطاء التي يقوم بها مهما كانت واضحة له وللآخرين من حوله بل أنه يقوم بإنكار هذه الأخطاء مع إنكار كافة الدلالات التي تشير لها، وفي حالة مواجهة الشخص العنيد بأخطائه فيبدأ في التشكيك في هذه الأخطاء ويسعى إلى إثبات وجهة نظره تجاه تلك الأخطاء بشتى الطرق، وفي حالة عدم قدرته على إقناع غيره بوجهة نظره فيسعى إلى أن ينهي المناقشة بشكل سريع حتى لا يثبت الشخص الأخر وقوعه في الخطأ.
  • صعوبة الإقناع: تتصف الشخصية العنيدة بأنها شخصية صعبة الإقناع، حيث لا يمكن إقناعها بسهولة، ويرجع ذلك إلى كون الشخص العنيد شخص لا يميل إلى المنطق بحيث لا يقتنع بالأسباب المنطقية ولا يخضع لها في تفكيره، وهو في ذلك متمسك برأيه الذاتي فقط حتى وإن كان بعيد عن المنطق، فالشخص العنيد لا يهمه إلا رأيه.
  • عدم قبول الرأي الأخر: يسعى الشخص العنيد دائما إلى إثبات صحة رأيه بكل قوته دون التمعن فى وجهات النظر الآخري، حيث أنه يعتبر أن رأيه هو الأصح دائما وأن الآخرين على خطأ، لذلك يقوم بانتقاد كافة الأراء المعاكسة له بصورة حادة، كما أنه لا يقبل أبدا رفض الآخرين لأرائه فذلك أكثر ما يزعجه.
  • عدم القيام بالاعتذار: يرفض الشخص العنيد أن يعتذر حتى وأن تم إثبات خطأه من قبل الآخرين، ويرجع ذلك إلى أنه لا يعترف بأنه على خطأ حتى يعتذر، فهو دائما يعطي مبررات لأفعاله، ويعمل على تغيير الحقائق وفقا لما يراه صحيح وليس وفقا للمنطق، وبالتالي لا يترك مجال للاعتذار من الأساس.

صفات المرأة العنيدة

  • الجدال الحاد والمفرط: يميل الشخص العنيد إلى أن يجادل في أغلب الأمور مهما كانت بسيطة، لذلك يسعى الشخص العنيد إلى تحويل أي موقف إلى مجادلة لإثبات أفكاره وأرائه، ويقوم الشخص العنيد ببذل كل جهده في المناقشة حتى يصل إلى النتيجة التي ترضي كبريائه، لذلك تصبح جميع جدالاته حادة ويغلب عليها الاعتراض وقول “لا” بكثرة، بالإضافة إلى أنه لا ينهي أغلب مناقشاته بسهولة.
  • الرغبة في التحدي: تسعى الشخصية العنيدة إلى إثبات قدراتها ومهاراتها أمام من ينتقدها، ويظهر ذلك في شكل تحدي للآخرين رغبة في أن تثبت خطأ تقدير الآخرين لها.
  • الغضب السريع: ينتاب الشخص العنيد موجة غضب عارمة إذا تم مخالفة رأيه ومعتقداته، ويرجع ذلك إلى أنه يتعامل مع من يخالفه في الرأي على أنه يخالفه بشكل شخصي ويعمد الإساءة له، وبالتالى يأخذ الأمور بصورة شخصية مما يؤدى إلى شعوره بأنه مهدد، لذلك يبدأ في الدفاع الحاد عن نفسه بغضب شديد.
  • التطرف في الأمور: يتطرف الشخص العنيد في أغلب المواقف والمعتقدات التي يتبناها، حيث لا يقبل بالوسطية في الأمور بل يتعامل معها بالتطرف في أحد الجانبين.
  • التسرع: تتصف الشخصية العنيدة بانفعالاتها المتسرعة النابعة عن عدم النضج في التفكير، حيث يتعامل الشخص العنيد بحساسية مع الأمور بشكل مبالغ فيه، ويميل إلى إصدار الأحكام بتسرع دون أن يفكر بشكل منطقي قبل إصدارها.
  • السلبية: يعتبر الشخص العنيد من الشخصيات السلبية التي تجد صعوبة في فهم الآخرين والتواصل معهم، كما تجد صعوبة في التعبير عن ذاتها بالشكل الصحيح، حيث تسيطر صفة العناد على الشخص العنيد حتى في التعبير عن ذاته.

أسباب الاتجاه لصفة العناد

هناك بعض العوامل التي تجعل الشخص يتصف بصفات الشخصية العنيدة، وتختلف هذه العوامل من شخص إلى أخر، ومن أهم

هذه العوامل:

  • عدم القدرة على التفكير الناضج، فالشخص العنيد غالبا ما يخلط بين ما هو خطأ وما هو صحيح.
  • مخالطة الأشخاص العنيدة يعمل على تعزيز صفة العناد.
  • التعرض إلي السخرية والتوبيخ فيما يخص الأفعال والأراء الخاصة بالشخص تجعله يميل أكثر إلى العند والتمسك بتصرفاته وأفكاره بإصرار أكبر.
  • وراثة صفة العناد من أحد الوالدين.
  • كثرة توجيه الأوامر للشخص تجعل منه شخص عنيد بالتدريج بحيث يتمرد على هذه الأوامر.
  • عدم الانصات إلى الطفل في صغره والاهتمام بأرائه يجعله يميل إلى إثبات ذاته بالعناد.
  • قد يتوجه الشخص العنيد إلى العند كوسيلة للحصول على ما يرغب فيه.
  • قد يكون العناد أسلوب يتبعه الشخص لكي يواجه التغيير الذي يرفضه.
  • المغالاة في تقدير الذات والتمركز حولها تجعل الشخص يلجأ للعناد للدفاع عن ذاته وأفكاره ومعتقداته.

أنواع العناد

يتخذ العناد عدة أشكال يمكن توضيحهم في النقاط التالية:

  • العناد السلبي: يظهر هذا النوع من العناد عندما يقوم الشخص العنيد بالتذمر والاعتراض في كل ما يقوم به بناءا على طاعة الآخرين كأسلوب للمقاومة.
  • العناد الإيجابي: في هذا النوع من العناد يكون الشخص العنيد مستعد بصورة دائمة لتحدي من حوله في أي أمر لكي يثبت نفسه للآخرين.
  • العناد الحاقد: وهو أن يقوم الشخص العنيد بفعل العكس من الأمر المطلوب منه.

طرق التعامل مع الشخص العنيد

هناك بعض الخطوات التي يمكن من خلالها تجنب صفات الشخصية العنيدة، ومن أهمها:

  • الانصات للشخص العنيد ومحاولة تفهمه دون التصادم معه، بالإضافة إلى التحلي بالهدوء عند التحاور معه.
  • الثناء على الشخص العنيد بصورة إيجابية من أجل تقوية العلاقة معه.
  • تجنب الميل إلى التسلط على الشخص العنيد والابتعاد عن السيطرة عليه.
  • تجنب توجيه الأوامر للشخص العنيد.
  • دعم الشخصية العنيدة وتشجيعها في محاولة لكسب ثقتها.
  • الابتعاد عن الانفعال والعصبية عند التعامل مع الشخصية العنيدة، بالإضافة إلى ترك مجال لها لكي تعبر عن انفعالاتها.
  • الابتعاد عن إثارة غضب الشخص العنيد وعدم الدخول معه في مناقشات حادة.

كيفية التعامل مع الطفل العنيد

قد تظهر صفات الشخصية العنيدة في مرحلة الطفولة وتزداد في مرحلة المراهقة، ومن أهم النصائح التي تمكنك من التعامل مع

الطفل العنيد:

  • الاستماع باهتمام للطفل ومحاولة دعم أرائه واختياراته.
  • الاعتماد على الحوار الهادئ لمعرفة أسباب عناده.
  • تجنب إجبار الطفل على ما لا يريده واللجوء إلى أسلوب طرح البدائل.
  • عدم انتقاد تصرفات الطفل ومعاملته برفق إلى جانب الإكثار من مدحه وتوجيه الكلمات الإيجابية له.

الشخصية العنيدة في الحب

يواجه البعض مشكلة اتصاف شريك حياتهم بصفات الشخصية العنيدة، وإليك بعض الطرق التي تساعدك على تحجيم هذه

المشكلة:

  • الابتعاد عن العصبية والانفعال في علاقتك مع شريك حياتك العنيد، وذلك من خلال التعامل بهدوء تام معه.
  • العمل على التعبير عن الحب بالأفعال والأقوال لتجنب عناد الطرف الأخر.
  • دعم قرارات وأراء الشخص العنيد في العلاقة العاطفية.
  • مشاركة الشخص العنيد اهتماماته ومساعدته في إتخاذ القرارات بالاعتماد على أسلوب الاقناع.
  • الابتعاد عن الأمور التي تستفزه ومحاولة إنهاء المشاكل بأسلوب هادئ عن طريق احتوائه.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *