علاج الفطريات الجلدية للكلاب .. ومخاطر تربيتها بالمنزل وأعراض الجرب الكلابي

علاج الفطريات الجلدية للكلاب
علاج الفطريات الجلدية للكلاب

علاج الفطريات الجلدية للكلاب لان الكلاب من الحيوانات الاليفه والتى يصعب علينا رؤيتها مريضه او تعانى من اى مرض جلدى وفى

هذا المقال سوف نتكلم فى علاج الفطريات الجلدية للكلاب.

علاج الفطريات الجلدية للكلاب

يوجد الكثير من الفطريات الضارة التي يمكن أن تصيب الكلاب وتسبب لهم المرض، تنتقل هذه الفطريات من كلب مريض إلى آخر سليم.

يمكن أن تحدث العدوى للكلب ذاتياً نتيجة لوجود بعض الفطريات المسببة للأمراض الفطرية في جسم الحيوان ولكنها لا تتسبب

في حدوث عدوى لديه إلا في حالة ضعف المناعة لديه أو حالة فرط الحساسية.

تكون مناعة الكلب ضعيفة في حالة تعرضه لمرض معين مسبب ضعف المناعة، أو خوضه لعملية جراحية، هذا بالإضافة إلى أن

الكلاب الصغيرة سنا تكون ذات مناعة ضعيفة أيضاً وتكون أكثر عرضة للإصابة بالفطريات الجلدية.

يتم علاج الفطريات الجلدية عند الكلاب عن طريق استخدام مضادات الفطريات موضعياً، هذا بالإضافة إلى استخدام بعض الأدوية

التي تعمل على تقليل الحكة حيث أن العدوى الفطرية تتسبب في حدوث حكة شديدة.

يجب عند زيارة الطبيب البيطري تغطية الجروح ومكان العدوى وذلك لأنه يكون مفتوح ومعرض لأي عدوى بكتيرية أخرى، كما يجب

الحرص الدائم على تطهير الجروح موضع الهرش والحكة لضمان عدم حدوث عدوى بكتيرية ثانوية.

الجرب عند الكلاب

يعتبر الجرب هو إحدى الأمراض الجلدية التي تصيب الكلاب والتي يتسبب في نقلها حشرة صغيرة تسمى sarcoptes scabiei

تتميز هذه الحشرة بقدرتها على اختراق جلد الكلب وتقوم بوضع البيض الذي يفقس ويخرج منه اليرقات التي تسبب المرض.

يتميز مرض الجرب بظهور بعض الأعراض مثل الحكة الشديدة واحمرار الجلد والطفح الجلدي، الالتهاب وتهيج الجلد، نتيجة للهرش والحكة

الشديدة في الجلد يحدث جروح و خدوش في الجلد والتي تتسبب في نقل العدوى إلى مناطق مختلفة من جسم الكلب هذا بالإضافة

إلى حدوث تساقط لشعر الكلب.

هناك بعض الكلاب التي تكون حاملة للمرض فقط ولا تظهر عليها أي أعراض وبالتالي تتسبب هذه الكلاب في نقل العدوى إلى كلاب

أخرى دون ظهور أعراض المرض عليه.

يعتبر مرض الجرب من الأمراض التي يمكن الشفاء منها بسهولة ويسر ونسبة نجاح علاجها كبيرة، يتم علاج الجرب عن طريق

استخدام بعض الكريمات والأدوية الموضعية التي تعمل على قتل الحشرة.

في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب البيطري إلى وصف شامبو خاص للاستحمام الكلب به يحتوي على مواد كيميائية تقتل الحشرة،

وفي حالات أخرى تكون شديدة إلى حد ما يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تستخدم عن طريق الفم والتي تعمل على

قتل الحشرة.

يجب أن يقوم الطبيب البيطري وصف بعض المضادات الحيوية الموضعية أو التي تؤخذ عن طريق الفم لعلاج الالتهابات البكتيرية

التي يمكن أن تحدث نتيجة الهرش ووجود الجروح.

مرض البارفو عند الكلاب

يعتبر مرض البارفو من أخطر الأمراض التي تصيب الكلاب، وهو عبارة عن مرض فيروسي إما أن يصيب الجهاز الهضمي أو عضلة

القلب، تحدث الإصابة بهذا المرض نتيجة لضعف مناعة الكلب.

تعتبر الفترة ما بين ستة أسابيع إلى ستة أشهر هي الفترة المعرض فيها الكلب للإصابة، وذلك نتيجة لانتهاء المناعة التي حصل

عليها الكلب من لبن السرسوب أثناء فترة الرضاعة الطبيعية، من الممكن أن تحدث الإصابة بهذا الفيروس وحتى وإن أخذ الكلب

التحصين الخاص به.

تحدث الإصابة نتيجة ملامسة الكلب كلب آخر مصاب، أو نتيجة لشمه براز كلب مصاب أو لحس الأحذية التي مرت على براز

كلب مصاب.

تتميز أعراض هذا المرض بارتفاع درجة حرارة الكلب، مع إصابته بخمول شديد وإعياء، الإصابة بالإسهال الذي يحتوي على الدم،

فقدان في الشهية مع حدوث جفاف شديد نتيجة الإسهال

 

هل فطريات الكلاب معدية للإنسان

يقلق بعض الأشخاص من تربية الكلاب وذلك بسبب خوفهم من انتقال بعض الأمراض إليهم، والأمر في الحقيقة يستدعي القلق

حيث أن هناك بعض الأمراض التي تصيب الكلاب وتنتقل إلى الإنسان ومن أهم هذه الأمراض

داء الكلب أو السعار وهو عبارة عن عدوى فيروسية تنتقل من الكلاب إلى الإنسان عن طريق العض في حالة إذا كان الكلب مصاب

بالمرض، يتسبب هذا الداء في حدوث التهاب شديد في الإنسان.

يعتبر داء الكلب من الأمراض الخطيرة التي تنتقل إلى الإنسان وتؤدي إلى الوفاة إذا لم يقم الشخص بأخذ مصل الكلب فور حدوث العضة.

إكزيما الجلد عند الكلاب

مرض السعفة وهو عبارة عن عدوى فطرية تصيب الكلب وتسبب له التهابات جلدية، يمكن أن تنتقل هذه العدوى إلى الإنسان

وتسبب له التهاب وحكة شديدة في الجلد كما تتسبب في حدوث بقع على جلد الإنسان.

أمراض الكلاب وعلاجها

هناك الكثير من الأمراض التي يمكن أن تصيب الكلاب ولذلك يجب على الشخص القائم على تربيتها بفحص كلابه جيداً والحرص

على اعطائهم التطعيمات اللازمة في الأوقات المحددة، ومحاولة عدم اختلاط الكلاب مع غيرها من الكلاب حتى لا يحدث انتقال

للعدوى ومن أهم هذه الأمراض

انواع امراض و علاج الفطريات الجلدية التي تصيب الكلاب

لدى الكلاب وهو عبارة عن مرض يصيب إحدى أطراف الكلب قد تكون في اليد أو الرجل، فيصبح الكلب غير قادر على

استخدام هذا الطرف بشكل طبيعي نتيجة لوجود إصابة في الجهاز الهيكلي لديه، وغالباً ما يختفي العرج في خلال ساعة أو

ساعتين من وصول الكلب إلى المستشفى.

ولكن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى فترة أطول حتى يشفى الكلب فيجب التحلي بالصبر، ولكن إذا استمر العرج لمدة أطول

من يوم أو يومين يجب التوجه إلى الطبيب البيطري المعالج لفحص الكلب جيداً لأنها قظ تعتبر إشارة إلى إصابة الكلب بمرض خطير

مرض الدودة الشريطية

وهي عبارة عن ديدان توجد في أمعاء الكلب وتخرج مع البراز الخاص به، فإذا للحظ الشخص القائم على

تربية الكلاب وجود ديدان شريطية في أماكن راحة الكلب أو في المكان الذي يجلس فيه ينبغي التوجه إلى الطبيب البيطري المعالج

حتى يستطيع وصف بعض الأدوية للكلب حتى يشفى.

على الرغم من عدم خطورة هذه الديدان الشريطية على الكلب إلا أنها قد تتسبب له في بعض الآلام والحكة في فتحة الشرج،

كما أنها تكون معدية وتنتقل من كلب لآخر لذلك يجب عزل هذا الكلب حتى تمام الشفاء.

أورام الأنسجة الخبيثة

يعد من الأمراض التي تصيب الكلاب والتي قد تكون خطيرة بالنسبة لهم، تظهر هذه الأورام الخبيثة على شكل نتوءات أو

بلوزات حمراء اللون في منطقة الرأس، والعنق والجذع، تعد الكلاب الكبيرة في السن والصغيرة هي الأكثر عرضة للإصابة

أورام الأنسجة الخبيثة.

غالباً ما تختفي هذه الأورام ويشفى الكلب خلال شهر إلى ثلاثة أشهر من الإصابة بها ،ولكن في بعض الحالات قد يلجأ الطبيب

البيطري المعالج إلى إجراء عملية جراحية لإزالة هذه الأورام الخبيثة، وذلك في حالة إذا كانت هذه الأورام مؤلمة بالنسبة للكلب

كما أن هناك دم يخرج منها.

ااقرأ ايضًا

تفسير رؤية الكلب في المنام لابن سيرين للمرأة والرجل بالتفصيل

مخاطر و علاج الفطريات الجلدية للكلاب وتربيتها في المنزل

على الرغم من شغف بعض الأشخاص وحبهم لتربية الكلاب في المنزل إلا أن هذا الأمر يعد خطيراً، حيث أن هناك الكثير من الأضرار

التي تنتج عن تربية الكلاب في المنزل مثل انتقال بعض الأمراض من الكلاب للإنسان.

وهذه الأمراض تعتبر خطيرة فمنها ما يؤدي إلى الوفاة مثل داء الكلب والذي يتسبب في حدوث التهاب شديد قد يصل إلى المخ ويسبب

الوفاة في حالة عدم أخذ المصل المضاد له على الفور وقبل مرور أربعة وعشرين ساعة من العضة.

وهناك مرض آخر قد يتسبب في حدوث الإجهاض في حالة إذا كانت المرأة حامل، ويتسبب في حدوث تسمم دموي مثل بكتريا السالمونيلا.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *