كم يوم يحتاج فطام الطفل وكيفية الاعتياد على النوم بدون رضاعة 

كم يوم يحكم يوم يحتاج فطام الطفلفطام الطفل
كم يوم يحتاج فطام الطفل

كم يوم يحتاج فطام الطفل تتساءل معظم الأمهات هذا السؤال لصعوبة هذه الفترة

عن كلًا من الأم؛ نظرًا لتعرضها لآلام شديدة تنتج عن تجفيف الحليب، وكذلك الطفل

الرضيع؛ لأنه معتاد على الرضاعة الطبيعية التي تعد أسهل طريقة لحصول الطفل على

غذائه بدون بذل الكثير من المجهود؛ لذلك نقدم إليك بعض إرشادات تساعد الأم على

الفطام، وكذلك أعراض تساهم في البدء في فطام الطفل الرضيع، أيضًا نقدم إليك

خطوات تساعد الأم في الفطام، وكذلك كيفية الاعتياد على النوم بدون رضاعة، كما

نقدم نصائح لتجفيف حليب الثدي أثناء الفطام. 

كم يوم يحتاج فطام الطفل

باختصار تعتبر الشهور الأولى من عمر الطفل حتى يبلغ ستة أشهر من أهم الشهور

التي يجب أن تتم فيها عملية الرضاعة الطبيعية بصورة كاملة؛ لأن هذه الفترة تعد أهم

الفترات التي ينمو بها الطفل، لكن عقب مرور هذه الأشهر الستة يمكنك البدء في إعطاء

طفلك بعض الأطعمة، وبالتالي يصبح من السهل تدريج عدد الرضعات وكذلك الوقت الذي

يتناول خلاله الرضيع الرضاعة، ومن هنا تبدأ التساؤلات عن كم يوم يحتاج فطام

الطفل لكي تكون الأم على دراية كاملة بالوقت اللازم للفطام.

لذلك يجب الحرص على زيادة صلابة الأطعمة بمرور الطفل، حتى يعتاد الطفل على

الطعام الصلب، وبالتالي تتمكن الأم من فطام الطفل بسهولة وبشكل تدريجي عن طريق

تقليل عدد الرضعات الطبيعية على مدار اليوم بالكامل، وكذلك الحرص على تقليل المدة

التي يتناول فيها الطفل الرضاعة الطبيعية، حيث تسهل هذه الأمور الطريق لكي يتم

فطام الطفل نهائياً من الرضاعة الطبيعية.

إرشادات تساعد الأم على الفطام

في غضون ذلك يجب على الأم إتباع عدة إرشادات لكي تتمكن من فطام طفلها بطريقة

بسيطة؛ نظرًا لسؤال الكثير من الأمهات كم يوم يحتاج فطام الطفل حيث أن هذه

الإرشادات تقلل من صعوبة هذه المرحلة من عمر الطفل، حيث يعد الفطام من ضمن

الفترات العصيبة التي يمر بها الطفل الرضيع، تتمثل هذه الإرشادات في:

  • ضرورة ارتداء الأم ملابس مغلقة من منطقة الثدي كي يتمكن الطفل من نسيان الرضاعة بشكل أسهل.
  • عدم الابتعاد عن الطفل في هذه الفترة نهائيًا، مع الحرص على تعويض الطفل عن الرضاعة باللعب معه، أيضًا يجب على الأم الإكثار من الفترات التي توجد بها مع طفلها في هذه الأيام.
  • عدم إبعاد الطفل عن أمه لفترات طويلة، أيضًا لا تتركي طفلك مع الغرباء خاصة في هذه الفترة حتى لا يعتاد الطفل على ذلك.
  •  عليك بتناول المسكنات أو الأدوية المخصصة لتجفيف الحليب في الثدي كي تتمكني من تحمل الألم الناتج عن الفطام، وبالتالي تزيد قدرتك على تحمل طفلك ورعايته في هذه الفترة الصعبة التي تمرِ بها أنتي وطفلك معًا.
  • تعويد الطفل على الطعام قبل مرحلة الفطام من أهم الخطوات التي يجب عليك تعويد طفلك عليها، كي لا يعرضه الفطام بشكل كلي إلى الإصرار بنفسية الطفل؛ لأن الفطام بشكل السريع يؤدي إلى تعرض الطفل بصورة أكبر للدخول في نوبات غضب طويلة.

إقرأ ايضا

معلومات عن صحة الأطفال ونصائح لرفع مناعة الطفل

كيفية الاعتياد على النوم بدون رضاعة لفطام الطفل

لذلك عند إجابة السؤال كم يوم يحتاج فطام الطفل تكون الإجابة كالآتي أنه لا يوجد

مدة محددة لكي يتم فيها فطام الطفل من الرضاعة الطبيعية، هذا يرجع إلى اختلاف

القدرة لكل طفل على التأقلم عن التخلى عن الرضاعة، وبالتالي لا يوجد فترة معينة

للطفل ولكن في الأغلب الأحيان يعتاد الطفل على الفطام عبر مرور ثلاثة أيام من الفطام

بشكل كامل.

كم يوم يحتاج فطام الطفل وتقليل الرضعات

هكذا لأن بعض الأمهات تتبع طريقة تقليل الرضعات حتى تنتهي بالرضاعة التي تسبق

النوم مباشرةً؛ لأنه يصعب امتناع الطفل عن هذه الرضعة؛ لذلك يمكنك تعويد طفلك على

إتباع بعض الخطوات التي تؤهله للنوم بصورة طبيعية دون رضاعة، حيث أن هذه العادات

التي يتبعها الطفل قبل النوم تساعد الأم كثيرًا في الإقبال على مرحلة الفطام.

إقرأ ايضا

معلومات عن الرضاعة الطبيعية الصحيحة وفوائها وشروطها وأوضاعها الصحيحة

أعراض تساهم في البدء في فطام الطفل الرضيع

 

هناك بعض الأمهات التي تود أن تعرف كم يوم يحتاج فطام الطفل في البداية لتتمكن

من اتخاذ القرار في الإقبال على خطوة الفطام بشكل أسرع، لكن هناك بعض العلامات

التي تساهم في التعرف على قدرة الطفل على التخلي عن الرضاعة الطبيعية منها:

 

  • الرغبة في تناول الأطعمة التي يتناولها الكبار، وكذلك القدرة على تناول الطعام الصلب.
  • قدرة الطفل على تثبيت رأسه حيث أن هذا يعد دليل قوي على قدرة الطفل على الفطام؛ نظرًا لقوة العضلات المسؤولة عن بلع الطعام.
  • زيادة عدد المرات التي يريد الطفل أن يتناول بها الرضاعة الطبيعية.
  • عدم انتباه الطفل إلى الرضاعة أي في حالة اللهو الكثير أثناء الرضاعة.
  • قيام الطفل بفتح فمه عند رؤية الطعام أو رؤية الأخرين أثناء تناول الأطعمة.
  •  قدرة الطفل على الجلوس لفترة طويلة وكذلك دون الحاجة إلى جلوس أحد بجانبه.

إقرأ ايضا

فطام الطفل قبل سنتين وأنواعه والخطوات المتبعة لانهاء رضاعة طفلك بدون تعب

خطوات تساعد الأم في الفطام للطفل

الأهم من كل شيء هو اعتياد الأم على السؤال عن كم يوم يحتاج فطام الطفل

والإجابة على هذا السؤال تعد غير محددة، حيث يوجد بعض الأمهات التي  أن تبدأ في

فطام الطفل بشكل تدريجي خلال ساعات اليوم النهارية، ثم بعد ذلك تقلل الرضعات

الليلية، ومن ثم العمل على تقليل هذه الرضعات مع الحرص على إتباع بعض العادات

التي تسهل على الطفل النوم منها الحرص على إعطاء الطفل حمام دافئ قبل النوم،

حيث يؤهل هذا الطفل على الدخول في النوم العميق بصورة أسهل، وكذلك دون

التمسك بالرضاعة الطبيعية؛ لذا تحتاج هذه الطريقة عدة أسابيع قد تصل إلى عدة أشهر

أيضًا.

القرار المفاجئ للأم لقطع الرضاعة وكم يوم يحتاج فطام الطفل

هكذا توجد بعض الأمهات التي تقوم باتخاذ القرار المفاجئ في فطام الطفل، حيث تقوم

لامتناع الرضاعة الطبيعية مرة واحدة دون التأهيل للطفل، أو دون التقليل من عدد

الرضعات، لكن هذه الطريقة لا تعتبر حل مثالي يساعد الطفل في الفطام؛ لأن في

الغالب تسبب هذه الطريقة أضرار عديدة بالطفل، كما يصبح الطفل أكثر عرضة إلى الأذى

النفسي، وفي هذه الحالة يجب عدم ابتعاد الطفل عن أمه والمكوث معها لأطول فترة

ممكنة.

إقرأ ايضا

افضل حليب للاطفال الرضع

نصائح لتجفيف حليب الثدي أثناء الفطام

للتوضيح والإجابة عن السؤال كم يوم يحتاج فطام الطفل وكذلك الإجابة عن الأسئلة

المتعلقة بحليب الثدي وكيفية التجفيف بطريقة أسرع وبدون الشعور بالألم؛ لذلك نقدم

إليكِ بعض التعليمات التي تساهم في تخفيف حليب الثدي، تتمثل هذه النصائح في:

  • تناول بعض المسكنات أو الأدوية لتجفيف هذا الحليب، لكن بشرط أخذ استشارة الطبيب قبل الشروع في الفطام.
  • الامتناع تمامًا عن تناول المشروبات التي تساهم في إدرار الحليب مثل الحلبة.
  • استبدلي المشروبات المدرسة للحليب بالمشروبات التي تساعد في تقليل الحليب منها النعناع.
  • استخدام الكمادات الباردة على الثدي حين الشعور بألم في أي وقت، حيث تساعد هذه الكمادات في الحد من هذا الألم.
  • امتنعي عن استخدام المضخات حيث أنها تحفز على إدرار الحليب في الثدي.
  • احرصي على ارتداء حمالات الصدر الواسعة حتى لا تشعرين بالضيق وكذلك الألم.
  • استشارة الطبيب وقتما تشعري بألم شديد يصاحبه احمرار أو تغيير في لون وطبيعة الجلد.
  • لا تقلقي فالألم سوف يقل كثيرًا بمرور الأيام الأولى، حيث تختلف مدة التجفيف لحليب الثدي تبعًا لطول مدة الرضاعة الطبيعية.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *