لبس المريض في غرف العمليات وملابس الجراحون والطاقم الطبي داخل العمليات

لبس المريض في غرف العمليات
لبس المريض في غرف العمليات

يعد لبس المريض في غرف العمليات، أمر مؤرقا للغاية، ويرجع ذلك إلي ضرورة

تجريد المريض من ملابسه العادية قبل دخول غرفة العمليات وارتدائه لبس معين بشروط

معينة، من أجل التعقيم داخل الغرفة، وهذا اللبس عادة ما يكون غير ساتر العورات 

جميعها وهذا ما يقلق المريض، ولكن حاليا تم تصميم قميص مكون من أشرطة لاصقة

وقطع قماش متلاصقة معها تستر جميع الجسم وتمكن الطبيب من إزالة أحدها للقيام

بإجراء الجراحة دون كشف باقي أعضاء الجسم.

إختراع  لبس المريض في غرف العمليات

  • قام أحد السعوديين بإبتكار لبس المريض في غرف العمليات، مناسب.
  • حيث أن هذا يسهل الأمر كثيرا علي الأطباء أثناء قيامهم بعملية جراحية للمريض علي أي عضو بجسده.
  • فهذا الإبتكار يجعل الطبيب  يؤدي عمله دون كشف أعضاء جسم المريض الأخري.
  •  وهذا الإبتكار أزال قلق العديد من المرضي، فهو عبارة عن قميص مكون من عدة قطع قماشية متصلة مع بعضها بأشرطة لاصقة مدعمة أزرار بلاستيكية.
  • تمكن المريض من لبسه وخلعه بكل سهولة وبسرعة فائقة، كما تمكن الطبيب من كشف الجزء المراد تعقيمها أو إجراء الجراحة عليه مع تغطية باقي الأعضاء.
  • وفي حالة الطوارئ أو حالات وضع القثاطر، ليتمكن الطبيب من كشف أي عضو بكل سهولة وبسرعة فائقة.
  • وهذا من أجل ستر عورة الرجال والنساء، أثناء إجراء العمليات الجراحية داخل غرف العمليات.

لبس الجراحون داخل غرفة العمليات

  • عند القيام بإجراء عملية جراحية داخل غرفة العمليات فهناك لبس للمريض في غرفة العمليات ، وآخر للأطباء.
  • حيث يتوجه الطبيب الجراح قبل دخوله لغرفة العمليات إلى غرفة تبديل الملابس.
  •  فتقوم بخلع ملابسه وحذائه أيضا وارتداء الزي الخاص بغرفة العمليات، والذي يطلق عليه إسم scrubs.
  •  وهو عبارة عن قميص وبنطلون، إلي جانب لبس الحذاء الخاص بغرفة العمليات.
  • حيث أن هذا الزي يسمح للطبيب بالتحرك بكل سهولة في جناح العمليات فهو لباس صحي الجراحون ولا يسمح بتواجد الملوثات على سطحه.
  • ولا أي بكتريا أخرى فهو مكون من مواد صحية ويتم تعقيمه، جيدا من أجل حماية المريض أثناء إجراء الجراحة داخل غرفة العمليات.

إقرا ايضا

أدوية الوقاية من الصداع النصفي وافضل حقن مسكنة للصداع

لبس فريق العمل الطبي والمساعدين داخل غرفة العمليات

  • من الجدير بالذكر أن غرفة العمليات هي من أهم الغرف داخل المستشفى ولذا فعند دخولها لابد  من إرتداء الملابس الخاصة بها الصحية والمعقمة. 
  • سواءا كان جراحون فلهم لبسهم الخاص أثناء إجراء الجراحة داخل غرفة العمليات، كما ان هناك لبس المريض داخل غرفة العمليات كذلك.
  • ولبس خاص لفريق العمل والمساعدين داخل غرفة العمليات، والذي يكون عبارة عن بدلة العمليات والتي تتكون من قميص وبنطلون تشبه كثيرا ما يرتديه الجراحون.
  • وتكون معقمة جيدا من أجل تجنب أية ملوثات داخل غرفة العمليات، إلى جانب أحذية طبية يتم ارتداؤها أيضا من قبل الفريق الطبي والمساعدين.

لماذا يرتدي العاملون بالمستشفى طقم العمليات ؟

  • لأن لبس المريض بغرفة العمليات وكذلك الرداء الطبي بشكل عام مصنع من مواد يمكنها تحمل التنظيف بالمواد القاسية.
  • مثل المواد الكيماوية القوية ودرجة الحرارة العالية من أجل التأكد من إزالة كافة العوالق والملوثات بها والقضاء على الجراثيم والبكتيريا المتواجدة عليها.
  • نتيجة التعامل مع أمراض مختلفة ومرضية مختلفين.
  • كما أن طقم العمليات أو لبس العمليات دائما يكون أنظف من اللباس العادي.
  •  وهذا نظراً إلي أن المنشآت الطبية تقوم بعملية تنظيف هذه الأطقم الخاصة بالعمليات بطريقة خاصة.
  • أن طقم العمليات غير مرتفع الثمن مما يجعله قابل للتبديل عند الضرورة ويمكن أن يتم تنظيفه بالمواد الكيماوية دون الخوف من تكلفة إفساده.
  • كما يحافظ طقم العمليات علي ملابس الطبيب الشخصية أو الممرض أيضا، من الإنسان أثناء ممارسة عمله حيث يتعرض الطبيب وغيره من طاقم العمل إلي العديد من سوائل الجسم من دم وبول وأحيانا إلى التقيؤ وغيرها.
  • كما أن طقم العمليات يسهل الحركة أثناء ممارسة العمل للطبيب وجميع مساعديه.
  •  لأنه يحتوي علي العديد من الجيوب التي تمكن الطبيب من حمل بعض المعدات الخفيفة والأدوات .
  • فقد يستخدم الطبيب أيضا هذه الجيوب أيضا في وضع أقلام الكتابة أثناء الفحص، ودفتر الملاحظات وضمادات وغطاء الرأس، والقفازات الطبية، والهاتف المحمول، وأي شيء آخر.
  • كما أن طاقم العمليات يمنح المستشفى وطاقمها مظهرا إحترافية ونظام طبيا موحدا.

إقرأ ايضا

هل الحليب يضر الغدة الدرقية والأكلات الممنوعة لمرضى خمول الغدة الدرقية

تنظيف لبس مريض غرفة العمليات والجراحين وطاقم العمل الطبي

  • يتم تنظيف لبس مرضى العمليات والجراحين والطاقم الطبي بالكامل داخل المنشآت الطبية نفسها.
  • وذلك من أجل التأكد من عملية التنظيف وإلى جانب أنهم يقومون بتعقيم جيدا حيث يتم غسيل أطقم العمليات تحت درجات حرارة مرتفعة.
  •  و بإستخدام مواد كيماوية من أجل التخلص من الجراثيم والبكتريا وإزالة كافة العوالق بهذه الأطقم ثم القيام بتعقيمها جيدا لتناسب غرفة العمليات.

إقرأ ايضا

تجربتى مع سبازمو ديجستين للأطفال والحامل والفرق بينه وبين ديجستين

القبعات داخل غرفة العمليات.

  • تعد القبعات من لبس مريض غرفة العمليات، والجراحين والطاقم الطبي كذلك لأنها تعمل على تغطية الشعر.
  • وذلك من أجل حماية غرفة العمليات من المواد الموجودة بالشعر والتي قد تسبب تلوث الغرفة.
  •  نظرا إلي أن غرفة العمليات تكون غرفة معقمة ولابد من الحرص والإهتمام جيدا بالملابس الخاصة بها والتي لابد أن تكون ملابس طبية معقمة.
  • كما أن القبعات يمكن ارتداؤها أيضا خارج غرفة العمليات من قبل الأطباء داخل المستشفى بشكل عام.

إقرأ ايضا

معلومات عن امراض الدم وأخطرها وطرق علاجها وأعراضها والوقاية منها

الإجراءات المتبعة لعدم تكشف المريض خلال إجراء العمليات الجراحية

لبس المريض في غرف العمليات

هناك العديد من الإجراءات التي يجب الحرص عليها من أجل تغطية المريض لأن لبس

المريض داخل غرفة العمليات كثيرا ما يؤدي انكشاف الجسم ومنها ما يلي:- 

  • الحرص على عدم كشف أجزاء الجسم التي لن يتم علاجها.
  • الحرص علي أن يكون غالبية الطاقم الطبي من النساء عند علاج المريضة.
  • ومن الرجال عندما يكون المريض ذكر.
  • توفير ملابس داخلية وعطاء خارجي ساتر من قبل المستشفى.
  • ويكون نظيف ومتاح أن يدخل به المريض غرفة العمليات.
  • الحرص على تغطية رأس النساء ويمكن إستخدام غطاء الوجه الطبي معظم الوقت إلي أن تتم عملية التخدير.
  • الحرص علي وضع كافة الإبر الطرفية والأقطاب والأجهزة أيضا اللازمة لمتابعة المريض خلال التخدير.
  •  بمساعدة ممرضات في حالة أن يكون المريض من النساء او ممرضين من الذكور في حالة الرجال.
  • العناية دائما على تواجد أقل عدد من الأشخاص داخل غرفة العمليات و لأقصر فترة ممكنة .
  • الحرص على وضع لوحة تحذيرية بمنع دخول أي شخص خارج الفريق الطبي.
  • كما أنه يمكن المرافقة او المرافق من البقاء مع المريضة أو المريض حتى آخر لحظة قبل دخول غرفة العمليات وفي أقرب فرصة بعد انتهاء الجراحة.
  • المحافظة على الأخلاق الطبية والتصرف بإحترافية أمام المرضى.
  • وذلك من خلال عدم رفع الأصوات والحديث في الأمور الشخصية، أو الضحك أمان المريض.
  • من الضروري علي رئيس الطاقم الجراحي، أن يراقب جميع أعضاء الفريق.
  •  والتأكد من التزامهم بالتقيد بجميع خطوات حفظ خصوصية المرضى.
  • يجب التنبيه إلي أن أفضل طريقة توفر الخصوصية إلى المرضى ورفع القلق عنهم هي معاملتهم كأنهم أفراد أسرتك.
  • وذلك لمراعاة الله فيهم والحرص علي عدم تكشفهم بغير ضرورة أثناء إجراء العمليات الجراحية أو أثناء نقلهم من سرير لآخر.

 

  

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *