معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية وعلاج الإدمان بها

معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية
معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية

معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية والتي قد يكون السؤال الشائع عند جميع أولياء الأمور، والاطمئنان

على أطفالهم من ممارستهم ألعاب الفيديو الإلكترونية والتي يظلون عليها عدة ساعات، خاصة الأطفال

والشباب في سن المراهقة، وقد تكون الألعاب الإلكترونية وسيلة تسلية كبيرة لمستخدمي الإنترنت

والكمبيوتر والهواتف المحمولة إلا أنه قد تكون لها أضرار وخيمة إذا لم يتم ممارستها بحذر.

معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية

يمكنكم التعرف على أكبر معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية إذا تم البحث عنها من خلال الدراسات

التي تمت عليها، حيث أن مع تقدم السنوات وتقدم التكنولوجيا بالشكل السريع، وخاصة في تطوير الألعاب

الإلكترونية.

أصبحت الألعاب الإلكترونية أقرب ال العالم الواقعي وذلك من خلال المحاكة والتفاعل الذي يصنعه التأثير البصري

والصوتي والحركي من خلال تلك الألعاب.

وبالرغم من وجود العديد من السلبيات الخاصة بالألعاب الإلكترونية إلا أن هذه الألعاب تمتلك أيضًا إيجابيات،

ولكن نجد أضررها أكثر من فوائدها، حيث أن ممارسة الألعاب الإلكترونية قد تصل بالمستخدمين إلى حد

الإدمان.

كما أن الألعاب الإلكترونية تتسبب كثيرا في ضرر نفسي واجتماعي كبير للأطفال والشباب في مرحلة

المراهقة، حيث تؤدي بهم الانعزال والتوحد، وعدم المشاركة أو التعاون مع الأفراد المحيطين سواء كانت

الأسرة أو الأصدقاء.

كما أن أضرار الألعاب الإلكترونية على الأطفال كثيرة ومتعددة، ومن أهمها أنها تؤدي إلى الإيذاء النفسي،

والتي قد تستوحي من ألعاب الصراعات والحروب، مما تترك اثر نفسي سيئا وسلوك عدوانيا عند الأطفال.

أضرار الألعاب الإلكترونية

تتسبب الألعاب الإلكترونية في الحاق الضرر على كل من يقوم باستخدامها، وإليكم معلومات عن اضرار

الالعاب الإلكترونية والتي من أهمها ما يلي:

  • الجلوس على الألعاب الإلكترونية لساعات طويلة، مما يؤدي إلى قلة الحركة والإصابة بالسمنة، على كل من الأطفال والمراهقين.
  • انحناء في العمود الفقري والذي يحدث بسبب الانحناء والتركيز التام في ممارسة الألعاب، حيث يظل المستخدم ينحني سواء على الهاتف الذكي أو الأجهزة اللوحية أو أجهزة الكمبيوتر لساعات طويلة، مع وجود وضعية جلوس خاطئة.
  • إجهاد العينين حيث أن تلك الألعاب تعمل على شدة التركيز في إضاءة الأجهزة الإلكترونية مما يتسبب في ضعف النظر وحدوث إجهاد للعينين.
  • إصابة الأطفال والمراهقين بالتوحد حيث أن مستخدمي الألعاب الإلكترونية ينطوي نحو العزلة عن العالم المحيط، لكي يستطيع التفكير فقط في اللعبة.
  • كما نجد أن الألعاب الإلكترونية تسبب الإدمان عند كل من يقوم بممارستها، مما يجعلها تسرق الوقت وعدم مشاركة الأطفال في مشاركة الأنشطة اليومية في حياتهم.
  • تترك أثراً سلوكياً عدوانياً وتحرض على العنف من خلال ألعاب الأكشن والقتال التي يمارسها عدد كبير من الأطفال والمراهقين، والتي تتمثل في لعبة ببجي والألعاب القتالية الأخرى والشبيهة لها.
  • الإصابة بالأرق ومشاكل النوم حيث تؤدي أضرار الألعاب الإلكترونية على الدماغ في حدوث المشاكل النفسية والتي تؤثر على الصحة والنوم ليلا وذلك من كثرة ممارستها طوال اليوم، كما تؤثر على حدوث الأحلام المزعجة والكوابيس.
  • ونجد أن من أضرار الألعاب الإلكترونية أيضًا أنها تؤدي إلى مشاكل في الانتباه والتركيز عند الأطفال، وذلك يؤدي إلى انخفاض قدرة المذاكرة.
  • كما تصيب أيضًا ممارسة الألعاب الإلكترونية لأكثر من ساعتين يوميا إلى التوتر والتهور لدى الكثير من الأطفال والشباب المراهقين، والتي تصيبهم بالنوبات المرضية والتشنجات العصبية، بسبب ما يقومون به في الألعاب ويشعرون كانه في الواقع الحقيقي لهم.

فوائد الألعاب الإلكترونية

وقد تكون هناك إيجابيات الألعاب الإلكترونية أيضًا كما يوجد لها سلبيات، حيث أن كل معلومات عن اضرار

الالعاب الإلكترونية التي تحدثنا عنها نستطيع أن نحصل على عكسها إذا تم تنظيم الوقت، واستطعنا أن

نقوم بعد الإفراط في ممارسة تلك الألعاب، ومن أهم فوائد الألعاب الإلكترونية هو ما يلي:

  • تعتبر الألعاب الإلكترونية هي وسيلة ترفيهية ممتعة ومسلية إذا تم استخدامها بالشكل الصحيح والغير مفرط فيه.
  • كما أن الألعاب الإلكترونية تعد من عوامل المشاركة والتفاعل الاجتماعي مع الأصدقاء والأخوات.
  • يوجد العديد من الألعاب الإلكترونية التي تساعد على تنمية ذكاء الأطفال، وتساعدهم على التدقيق والفهم، والمقدرة على سرعة البديهة في اخذ القرارات السريعة.
  • كما أن الألعاب الإلكترونية تساعد على تنمية الوظائف الإدراكية من خلال تطوير هيكل الدماغ، وخلق العديد المسارات العصبية وتحسين الأداء.

علاج الإدمان على الألعاب الإلكترونية

ومن خلال التعرف على معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية فيجب أن نأخذ الموضوع على محمل الجد،

ونقوم بوضع العلاج المناسب لإدمان الألعاب الإلكترونية.

حيث يجب أن ننصح الأطفال بتعليم تنظيم الوقت لديهم وحسهم على أهمية المسؤولية، ويتعرف الطفل أن

هناك وقت للعمل والجدية، وأيضًا هناك وقت ترفيهي للألعاب والتي يتم مكافئة الأطفال بها.

كما يجب أن يكون هناك مراقبة ضرورية من الأهل على نوعية الألعاب التي يتم ممارستها من قبل الأبناء،

وعدم السماح لهم بممارسة ألعاب العنف، بالإضافة إلى عدم السماح لهم بزيادة وقت الألعاب إلى أكثر من

ساعة واحدة يوميا.

يجب أن يتعلم الأبناء وضعية الجلوس الصحيحة على الكمبيوتر أو عند استخدام الهواتف الذكية، واستخدام

التكنولوجية المتطورة في المنافع مقل القراءة أو الرسم أو التلوين، وكافة الأمور النافعة لهم.

معلومات عن اضرار ونصائح الالعاب الإلكترونية

كما نعلم جميعا أضرار الألعاب الإلكترونية وفوائدها والتي تكون ضمن معلومات عن اضرار الالعاب

الإلكترونية وإيجابيها، فتكون هناك بعض النصائح التي يجب توجيهها إلى البناء أثناء ممارستهم للألعاب

الإلكترونية ومنها:

  • بدلا من ترك الهواتف المحمولة للأطفال ولعب الألعاب الإلكترونية الجذابة لهم، وان يقوموا باستبدالها بالأنشطة المفيدة لهم مثال الرسم والتلوين والألعاب الحركية.
  • يمكنكم اختيار نوعية الألعاب الخاصة بالأبناء والتي تتوافق مع مرحلتهم العمرية، والتي تكون بعيدة عن العنف ويكون لها اثر إيجابي في نفوسهم.
  • مراقبة الأبناء بشكل مستمر في الألعاب التي يقومون باستخدامها.
  • التقرب الاجتماعي مع الأبناء المراهقين والتعرف على مشاكلهم والعمل الجاد على حلها.
  • محاولة تغيير سلوك الطفل مع الألعاب الإلكترونية حتى لا يتحول إلى نوع من أنواع الإدمان.
  • مشاركة الطفل في الألعاب العادية للترفيه ولتأكيد التواصل الإيجابي الأسري.
  • عليك اكتشاف المواهب الخاصة بطفلك والعمل المستمر على تطويرها.

معلومات عن أضرار الالعاب الإلكترونية على الدماغ

ومن خلال معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية نستطيع التعرف على مدى تأثير الألعاب الإلكترونية

على دماغ الأبناء والتي كشفت عنها العديد من الدراسات الأمريكية في الطب النفسي.

حيث تمت الدراسة التي أجريت على مجموعتين من الأطفال تتراوح أعمارهم ما بين 13 و15 عاما، والذين

اعتادوا على ممارسة الألعاب الإلكترونية وخاصة ألعاب العنف والقتال.

حيث تم الملاحظة في زيادة السلوك العدواني لديهم، ووصفهم بسرعة الغضب، بالإضافة إلى أصابتهم بالأرق

وقلة النوم إلى جانب زيادة ضربات القلب، وكل ذلك بالإضافة إلى انعزالهم ورغبتهم الشديدة في الوحيدة بعيدًا

عن الأهل والأصدقاء.

الألعاب الإلكترونية مخاطر نفسية واجتماعية

كما أظهرت أيضًا بعض الدراسات الإسبانية معلومات عن اضرار الالعاب الإلكترونية والتي أثرت على

نفسية الأبناء وحالتهم الاجتماعية، وهم الأطفال الذين يقومون بممارسة الألعاب إلى أكثر من 9 ساعات

أسبوعيًا، والتي شكلت خطرا حقيقيا على هؤلاء الأشخاص.

حيث أن أكدت تلك الدراسات إلى أن الأبناء الذين يتعرضون لذلك فهم دائما يكونوا في صراع دائم مع نظرائهم،

كما انهم يعانون من المشاكل النفسية والاجتماعية وعدم مشاركتهم في الأعمال الجماعية، مما أدى إلى

تقليل المهارات الاجتماعية لديهم.

وفي الوقت نفسه اتضح أن الأبناء الذين يقوموا بممارسة الألعاب الإلكترونية لمدة ساعة أو ساعتين أسبوعيا،

ويقومون أغلب الوقت بالألعاب الأنشطة الحركية والفكرية، يمتلكون قدرات إدراكية أكبر، ولديهم تنمية مهارية

بشكل أفضل.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *