هل سكري الأطفال يشفى وأنواع مرض السكري عند الأطفال وعلاجه

هل سكري الأطفال يشفى
هل سكري الأطفال يشفى

هل سكري الأطفال يشفى Can childhood diabetes be cured?  سؤال يطرح من قبل الكثير من

الوالدين رغبة منهم في معرفة ما إذا كان إصابة أولادهم بمرض السكري من الممكن أن يتم التخلص منها أم

لا، يعتبر مرض السكر في الأطفال من الأمراض المزمنة التي تصيب كلا من الكبار والصغار تعتبر إصابة الأطفال

بمرض السكري من الأمراض التي يمكن أن تنتقل وراثياً، وفي هذا المقال سوف نقدم لكم أهم المعلومات عن

مرض السكري، هل سكري الأطفال يشفى أم لا.

هل سكري الأطفال يشفى

يقلق الكثير من الأشخاص من إصابة الأطفال بمرض السكري وذلك لأنه في أغلب الأمر يكون هذا المرض ناتج

عن العامل الوراثي نتيجة لوجود خلل في الجين المسئول عن تصنيع هرمون الأنسولين، ولذلك يتساءل الكثير

منهم عن هل سكري الأطفال يشفى أم لا، وتكون الإجابة هي أن مرض السكري حتى الآن لا يمكن

الشفاء منه بشكل نهائي.

ولكن فيما بعد من الممكن أن يتم القضاء على مرض السكري وتخليص الأطفال والكبار من المرض عن طريق

إزالة الجين التالف وزراعة خلايا جذعية جديدة سليمة معافاة قادرة على إنتاج هرمون الأنسولين بشكل

طبيعي، مما يعمل على القضاء على مرض السكري عند الأطفال والكبار بشكل نهائي.

سكر الأطفال المؤقت

قد يعاني بعض الأطفال من ارتفاع في مستوى السكر في الدم لفترة معينة قصيرة ثم يعاود مستوى السكر

في الانخفاض إلى المستوى الطبيعي مرة أخرى فيما يعرف بسكر الأطفال المؤقت، قد يعتبر سكر الأطفال

المؤقت إنذار بقابلية هذا الطفل للإصابة بمرض السكري فيما بعد خلال فترة حياته، ولذلك نجد أن الكثير من

الأمهات ينتابها القلق نتيجة لذلك خوفاً من الإصابة بمرض السكري الدائم ويبحثون عن معلومات لمعرفة هل

سكري الأطفال يشفى بشكل نهائي أم لا.

سكر الأطفال المؤقت من الممكن أن يتم الشفاء منه فهو يحدث نتيجة لزيادة كمية السكر التي يتناولها الطفل

خلال فترة معينة ولذلك فهو قابل للشفاء، ولكن يجب أخذ الحيطة والحذر من ارتفاع مستوى السكر في الدم

لدى الطفل وعدم تناول كميات كبيرة من السكر حتى لا يصاب الطفل بالسكر الدائم.

حيث أن إصابة الطفل خلال فترة معينة بسكر الأطفال المؤقت من المتوقع أن يزيد من فرصة حدوث إصابة له

بسكر الأطفال الدائم، ولذلك يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي مع مراعاة تناول

الخضروات والفواكه الطازجة التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن والتقليل قدر الإمكان من النشويات

والسكريات.

متى يظهر سكري الأطفال؟

متى يظهر سكري الأطفال سؤال من أهم الأسئلة التي يتم طرحها من قبل الكثير من الوالدين وذلك حتى

يتثنى لهم معرفة ما إذا كان طفلهم مصاب بمرض السكري أم لا وخاصة في حالة إصابة أحد أفراد العائلة

بمرض السكري.

يظهر سكر الأطفال في أغلب الأمر خلال السنة الأولى من حياة الطفل، ولكن يعتبر اكتشاف مرض سكري

الأطفال من الأمور التي يصعب على الوالدين اكتشافها بسهولة وذلك لأن أغلب الأطفال الذين يعانون من مرض

السكري يكونوا في حالة طبيعية ولا يعانون من أي مشاكل بشكل كبير.

،كما أن أغلب حالات اكتشاف مرض السكري عند الأطفال تكون في المستشفى وذلك بسبب إصابة الطفل

بالغيبوبة وذلك بسبب زيادة مستوى السكر في الدم وزيادة حمضية الدم الأمر الذي يتسبب في دخول المريض

في غيبوبة.

ولكن على الرغم من ذلك هناك بعض الأعراض التي تشير إلى إصابة الطفل بمرض السكري مثل العطش

الشديد وكثرة شرب الماء، كثرة التبول، فقدان شديد في الوزن، الارهاق والتعب والاعياء الشديد، جفاف في

الفم والجلد، الصداع الشديد، تغيير في الحالة النفسية والمزاجية، ألم شديد في المعدة وارتفاع في حمضية

الدم مما يتسبب في حدوث القيء ودخول الطفل في غيبوبة.

مرض السكري عند الأطفال يعد من النوع الأول والذي يتميز بعدم قدرة خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس على

إنتاج كميات كافية من الأنسولين والذي يعمل على إدخال الجلوكوز إلى الخلايا حتى يتم تكسيره وخروج

الطاقة اللازمة للجسم منه.

تصبح خلايا بيتا في جزر لانجرهانز في البنكرياس غير قادرة على إنتاج هرمون الأنسولين وذلك بسبب وجود

تلف بها، يعتبر إصابة الأطفال بمرض السكري من الأمور المفزعة والمزعجة بالنسبة لجميع أفراد الأسرة وخاصة

في حالة الأطفال ولذلك يبحثون عن طريق للقضاء عليه، ويسارعون في البحث عن بعض المعلومات مثل هل

مرض السكري يشفى بشكل نهائي م لا.

أنواع مرض السكري عند الأطفال

أنواع مرض السكري عند الأطفال، هل السكري عند الأطفال يشفى، كيف يمكن الوقاية من مرض

السكري عند الأطفال كل هذه الأسئلة تعتبر من الأسئلة الشائعة حول مرض السكري لدى الأطفال، وسوف

نقدم لكم في هذه الفقرة أنواع مرض السكري عند الأطفال

النوع الأول

وهو الأكثر شيوعاً في الأطفال، وفي هذا النوع يكون الجسم غير قادر على إنتاج أي كميات من

هرمون الأنسولين المسئول عن إدخال الجلوكوز للخلايا للاستفادة منه في إنتاج الطاقة.

ولذلك فإن ذلك معناه أن هذا النوع من السكر لا يتم الشفاء منه ويعتمد بشكل رئيسي على تناول الأنسولين

من الخارج عن طريق الحقن، هذا النوع من مرض السكري يجب أخذ الاحتياط منه وذلك لأن أي ارتفاع أو انخفاض في مستوى السكر يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة جداً.

يعتمد علاج النوع الأول من السكر على استخدام هرمون الأنسولين من مصدر خارجي عن طريق الحقن لعدم

قدرة الجسم على تصنيعه داخلياً، هذا بالإضافة إلى الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي

وتناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات والمعادن والتي تحتوي على كميات قليلة من السكريات

والكربوهيدرات.

النوع الثاني

وهو الأقل شيوعاً في الأطفال ولكن في الآونة الأخيرة بدأ ينتشر هذا النوع من السكري بشكل كبير وذلك

بسبب سوء الأنظمة الغذائية والاعتماد بشكل كبير على الأطعمة الغنية بالسكريات والكربوهيدرات وعدم تناول

الفيتامينات والمعادن المفيدة بشكل كبير، هذا بالإضافة إلى قلة ممارسة التمارين الرياضية.

هذا النوع من السكري يكون هناك ضعف في خلايا بيتا الموجودة في البنكرياس والتي تعمل على إنتاج هرمون

الأنسولين، وبالتالي فإن كمية الهرمون تكون غير كافية لاحتياج الجسم، ولذلك فإن علاج هذا النوع من

السكري يعتمد على استخدام بعض الأقراص التي تعمل على تنشيط الخلايا وزيادة إنتاجها.

وأيضاً استخدام بعض الأقراص التي تعمل على زيادة حساسية المستقبلات لهرمون الأنسولين وبالتالي

تحقيق أقصى استفادة من كمية الهرمون التي يتم إنتاجها، هذا بالإضافة إلى الحرص أيضاً على ممارسة

التمارين الرياضية بشكل يومي، وتناول الأطعمة الغذائية المفيدة لصحة الجسم وعدم الإكثار من السكريات

والكربوهيدرات والنشويات.

علاج سكري الأطفال

تعتمد طرق علاج سكري الأطفال على حسب نوع السكر المصاب به الطفل ففي حالة إصابة الطفل

النوع الأول

تكون الوسيلة الوحيدة للعلاج هي استخدام الأنسولين في صورة حقن تحت الجلد، ويتساءل الكثير من

الناس عن هذا النوع من السكر، هل سكري الأطفال يشفى والإجابة هي أنه حتى الآن لا توجد طريقة

تخلص الجسم من مرض السكري بشكل دائم ولكن من الممكن الوصول إلى طريقة نهائية عن طريق زراعة

الخلايا الجذعية.

النوع الثاني

من سكر الأطفال وهو الذي يتم علاجه عن طريق استخدام بعض الأقراص التي تعمل على تحفيز خلايا بيتا

الموجودة في جزر لانجرهانز في البنكرياس على إنتاج الأنسولين، أو استخدام الأدوية التي تعمل على زيادة

حساسية المستقبلات لهرمون الأنسولين.

 

وبذلك نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال بعد أن قدمنا لكم أهم المعلومات عن هل سكري الأطفال يشفى، أنواع مرض السكري عند الأطفال، سكر الأطفال المؤقت، متى يظهر سكري الأطفال

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *