أشخاص جربوا الاسقاط النجمي والطرق المستخدمة في تفعيله

أشخاص جربوا الاسقاط النجمي
أشخاص جربوا الاسقاط النجمي

أشخاص جربوا الاسقاط النجمي People who have experienced astral projection

من المواضيع التي يبحث عنها الكثير؛ نظرًا لأنها من المواضيع الشيقة والتي تثير فضول

الكثير من الأشخاص المهتمين بكل ما هو وراء الطبيعة، حيث يعتبر الإسقاط النجمي من

الأمور التي تساعد المرء على اكتشاف أشياء خارج النطاق المُعتاد عليه ويساعده على

اكتشاف أشياء كثيرة.

ما هو الإسقاط النجمي

تدور الكثير من الاسئلة والتي منها ما هو الإسقاط النجمي وهل يوجد أشخاص جربوا

الاسقاط النجمي، ويعتبر الاسقاط النجمي حالة من الوعي ولكنها تأتي أثناء النوم، حيث

يكون الشخص نائم بشكل كامل ولكن العقل مازال واعي والتي من الممكن أن يرى

الكثير من الأشياء ولكنه لا يستطيع أن يحرك أو يلمس الأشياء.

  • يعتبر الأسقاط النجمي هو خروج الروح من الجسد، حيث يعتبر الجسد ساكنًا ولا يقدر على التحرك ولكن العقل واعي ويرى جميع الأشياء ويسمع الأصوات من حوله.
  • لمحبين تجربة الأشياء المُختلفة، وايضًا تجربة ماهي الرؤية عن بُعد والتخاطر والأحلام التي تأتي أثناء اليقظة سوف يقوم بشغل تفكيرهم الإسقاط النجمي والذي يشبه السفر.
  • وتنقسم تجربة خروج الروح من الجسد إلى رحلة وعي داخلية و رحلة وعي خارجية، ورحلة الوعي الداخلية هي رحلة يقوم بها الشخص في داخله أي بمعنى يستمع إلى ذاته ويقوم بالتحدث معها والتي تساعد أحيانًا في التخفيف من بعض المشاكل النفسية، والتقرب إلى الذات.
  • ورحلة الوعي الخارجية تعتبر من الأمور الأكثر شهرة، حيث يسعى الشخص إلى تجربة الاسقاط النجمي لمعرفة ما يعني الرؤية عن البُعد وكيف سوف تكون تجربة خروج الروح ورؤية الأشياء والجسد ساكنًا.

أكثر الطرق استخدامًا في الإسقاط النجمي

وفي نفس السياق يعتبر الإسقاط النجمي من الأمور المُحيرة والتي يراها الكثير من

الناس مُثيرة، ويقومون بتجربتها وأكثر الطرق استخدامًا في الإسقاط النجمي The most

widely used method is astral projection والتي تعتبر الأسهل هي طرق قام أشخاص

جربوا الاسقاط النجمي بنقلها إلينا، وايضًا تحدثوا عن تجربتهم أثناء القيام بتلك العملية.

  • الأحلام الجليلة والتي تعني الاستيقاظ داخل الحلم، يوجد الكثير من الأشخاص الذين قاموا بتجربة الأحلام الجليلة ولكنهم ليس لديهم علم أنه كان كذلك، وتأتي الأحلام الجليلة في نمط الأحلام الاعتيادية ولكن حينها يشعر الحالم أنه ليس في الواقع بل وينتظر أحيانًا وقت استيقاظه من النوم.
  • ويعتبر الاسقاط النجمي هو من الأمور التي تحتاج إلى التركيز وقدرة السيطرة على العقل، حيث يحتاج إلى الكثير من التركيز بل ويجب أحيانًا التدرب عليها أكثر من مرة للوصول إلى التجربة الكاملة بنجاح.
  • يوجد الكثير من المُدربين النفسيين الذين يقوموا بتقديم بعض النصائح لإتباع الخطوات التي تساعد على الوصول الكامل تجربة الإسقاط النجمي، والتي تعتبر من إحدى الأمور التي تساعد على التواصل مع الذات.

إقرا ايضا

اوراق التاروت والحظ وكيفية قراءة التاروت وما هي الكهانة

كيف أقوم بالإسقاط النجمي بنجاح ومعرفة أشخاص جربوا الاسقاط النجمي

يسأل الكثير عن أشخاص جربوا الاسقاط النجمي ومن ناحية أخرى يأتي سؤال كيف

أقوم بالإسقاط النجمي بنجاح كثيرًا، حيث يعتبر الإسقاط النجمي من العمليات التي

تحتاج إلى ثبات الذات والتدريب والذهن الصافي بدرجة كبيرة، والذي يساعد بشكل

رئيسي في نجاح تلك العملية ويوجد الكثير من العوامل التي تساعد على صفاء الذهن.

  • يعتقد الكثير من الراغبين بتجربة تلك العملية أنه يجب عليهم أن يتوقفوا على التفكير لفترة من الزمن للحصول على التركيز والذهن الصافي، ولكن بالطبع تلك العملية لن تتحقق؛ نظرًا صعوبة التوقف عن التفكير وإذا رغب الإنسان في التوقف عن التفكير سوف يلاحظ أنه يُرهق تركيزه لتحقيق تلك العملية.
  • ولكن في تلك العملية نحن نحتاج إلى وجود ذهن صاف، ومن العوامل الخارجية التي تساعد على صفاء الذهن، الاستحمام بالماء الدافئ واستخدام الملابس القطنية المريحة، وتنظيف المكان المُحيط وتعطير المفارش المُستخدمة للنوم عليها والتأكد من عدم وجود أصوات مُزعجة.
  • من ثم يقوم الشخص بالاستلقاء على السرير، في وضعية مريحة وأن يقوم بإغلاق الهاتف والانترنت للحصول على الهدوء التام، ومن ثم يقوم بالتدرب على تصفية الذهن من خمس إلى عشر دقائق.
  • يختلف صفاء الذهن عن تفريغ العقل من الأفكار، حيث تصعب العملية الثانية والتي تؤدي إلى نتيجة عكسية حيث يعتبر العقل من الأمور الطبيعية التي يقوم بها هي التفكير، لذلك صفاء الذهن يساعد على التفكير في أمر واحد فقط وهو الهدوء والسكينة التي يشعر بها الشخص أثناء محاولة خوض تلك التجربة.

إقرا ايضا

كيف تعرف ان الجن يزني معك وأعراض وجود الجن العاشق في الجسد

اشخاص جربوه وأنواع الإسقاط النجمي

من المعلومات التي يعرفها الأشخاص الذين يتسألوا عن أشخاص جربوا الاسقاط

النجمي أن هناك أنواع الإسقاط النجمي والتي تختلف كل واحدة في مضمونها، وكذلك

في طرق الوصول إليها.

باختصار الانتقال النجمي العشوائي هو من إحدى انواع الإسقاط النجمي الأكثر سهولة، والتي

يتبعها الكثير من الناس حيث لا تحتاج إلى صفاء الذهن الكامل في الأنواع الأخرى.

من الأنواع الأخرى للإسقاط النجمي هو إسقاط الوعي وهو من أحد أشكاله ويعتبر من

الأنواع البسيطة، وهي أيضًا ليست من التجارب المؤثرة حيث يقوم الإنسان بمسح

التجربة بالكامل بدون وعي لأنه يعتبرها ذكريات ليست هامة.

الإسقاط الكامل هو أكثر الأنواع التي يقوم بها الأشخاص الذين لديهم قدرة في السيطرة

على النفس، وتعتبر من التجارب الأكثر خطورة والتي يجب أن يكون الإنسان على وعي

كامل بجميع الخطوات التي يقوم بها.

بينما الإسقاط النجمي القسري هو من الأنواع التي تحدث للإنسان بغير قصد نتيجة حادثة،

والتي يشعر حينها الإنسان أنه يطير من فوق الأحداث وقد يرى نفسه في لحظة

الاصطدام، ولكن عادة ما يقوم العقل بمحو تلك اللقطات أو الذكريات؛ نظرًا لأنها قاسية

بعض الشيء لذلك عادة لا يتذكر الأشخاص الذين يتعرضون إلى الحوادث تفاصيلها.

إقرا ايضا

اسرار القران الكريم في قضاء الحاجات والعلاجات وأدعية مُجربة لقضاء الحاجة|معلومات

حكم الإسقاط النجمي في الإسلام

كذلك الدين الإسلامي لم يترك الكثير من الأشياء إلا و وضح لنا ما هو حكم الإسقاط النجمي

في الإسلام، وتوجد العديد من الأدلة والبراهين التي تعتبر لا تجوز والدلائل قول الله

سبحانه وتعالى ( وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ ۚ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَٰئِكَ كَانَ

عَنْهُ مَسْئُولً ).

والتي يعتبر الإسقاط النجمي من الأمور التي ليس للإنسان به علم لذلك يحث القران

الناس على البُعد عن كل ما هو غير معلوم، ومن الأدلة الأخرى ( اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ

إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ).

ذكر الدكتور وهبة الزحيلي أن الاسقاط النجمي من الوسائل الغير صحيحة والتي تزيد

من الشعور بالوهم، ولا يجوز الاعتماد عليها وممارستها وتعتبر من الشعوذة التي حرمها

الله سبحانه وتعالى و وصفها بالكفر به.

في نفس السياق يوجد الكثير يسألون عن أشخاص جربوا الاسقاط النجمي ولكنهم لا يعلمون حكم

الإسقاط النجمي في الإسلام قال الرسول صلى الله عليه وسلم ( إنَّ من أفْرَى الفِرَى

أنْ يُرِيَ عَيْنَيْهِ في المنامِ ما لَمْ تَرَيا )، ووصف العلماء أن الإسقاط النجمي هو المنام إلى

الذي يراه الحالم.

لذلك يعتبر الإسقاط النجمي في الإسلام من الأوهام التي حث الله سبحانه وتعالى

والرسول كذلك على الابتعاد عنها، كما حثتنا على اجتناب الباطل بالحق.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *