السياحة البيئية في السعودية وجهودها وأهدافها وتطويرها بالمملكة العربية السعودية

السياحة البيئية في السعودية
السياحة البيئية في السعودية

السياحة البيئية في السعودية تعتبر من العناصر المهمة الجاذبة للسياحة الداخلية في السعودية، نظرًا إلى مساحة

السعودية الكبيرة ووجود سلاسل الجبال المرتفعة بها ونظمها البيئية المختلفة والشواطئ الكثيرة موجودة على

ساحلي البحر الأحمر والخليج العربي، وبرغم ذلك إلا أن السياحة في دول الخليج العربي تعتبر محدودة جدًا.

السياحة البيئية في السعودية

قامت السعودية باستثمار 25 مليار ريال سعودي من أجل السياحة البيئية، وقد ارتفعت السياحة في السعودية، وأصبح

بعض السعوديين المحليين يهتمون بإثراء السياحة البيئية في السعودية بدلا من السفر إلى الخارج سنويًا والقيام

بالسياحة في أي بلد في الخارج.

كما أن السياح السعوديين يقومون بإنفاق ما يتراوح ما بين 6 و10 بلايين ريال على السياحة البيئية.

حيث إن المرافق السياحية شهدت الكثير من التوسعات سواء كانت المرتفعات الجبلية أو السواحل البحرية.

 

جهود المملكة في السياحة البيئية السعودية

  • قامت بعمل ورشة عمل لطلاب المدارس حول أهمية الاهتمام بالبيئة والحدائق والمتنزهات العامة وعدم العبث بها بإلقاء القمامة.
  • التوعية بأهمية وجود حقيبة الإسعافات الأولية والمصابيح الكهربائية في حالات الطوارئ.
  • ضرورة المحافظة على نظافة الأماكن وعدم قطع الأشجار للحفاظ على نظافة البيئة والطبيعة.
  • زيادة الوعي البيئي للمواطنين السعوديين من خلال التشجير والحفاظ على النظافة.
  • إحداث تغييرات في السلوكيات المعرفية وترسيخ مبادئ وقيم الحفاظ على المال العام من موارد الطبيعة وحماية ممتلكات السعودية وآثارها وتراثها الوطني.
  • زيادة طرق مكافحة التخريب والتدمير لممتلكات السعودية.
  • زيادة وسائل الترفيه من خلال تعزيز المسئولية الوطنية.
  • العمل على الاستجمام المتماشي مع البيئة السعودية.
  • وضع  السعودية العديد من البرامج التدريبية الواسعة للعمل على زيادة وعي المواطينن في السعودية وكذلك العاملين
  • بالسياحة ومنحت لكل شخص يتخطى التدريب شهادة تؤكد حصوله على البرنامج.
  • تدريب مرشدي السياحة ومشغليها في مجال السلامة والأمن والحماية البيئية.
  • التشديد على التدريب الخاص بالبيئة ومنح الشهادات للمرشدين والمشغلين السياحيين.
  • العمل على تطوير وتجديد الأماكن السياحة في السعودية لزيادة جذب السياح.

أهداف السياحة البيئية في السعودية

  • توعية المواطنين السعوديين وجميع المقيمين بأهمية الموارد الطبيعية في السعودية.
  • زيادة الوعي البيئي وسبل مكافحة التخريب.
  • زيادة الإحساس بالمسئولية الوطنية للعناية بالبيئة.
  • زيادة الوعي بأهمية الحفاظ على المال العام.
  • زيادة الاحتياجات المتزايدة في المواقع الطبيعية.
  • زيادة مشاركة المحتمعات المحلية.
  • زيادة الجهود للحفاظ على المواقع الطبيعية.

 

تطوير السياحة في السعودية

قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتطوير الكثير من وجهات السياحة في السعودية، وهي:

سوق عكاظ:

ويعتبر من أهم معالم السياحة في السعودية الذي يأتي إليه السياح بشكل مستمر لرؤية معالمه

التاريخية التي تجمع بين الأصالة والقدم وروعة الحاضر.

مدينة الدمام:

حيث إنها تعد من أجمل المدن البحرية السعودية التي تستطيع فيها القيام بالصيد، كما أنها تعتبر

أيضًا عاصمة المنطقة الشرقية في السعودية، بالإضافة إلى أنها مشهورة بوجود أماكن كثيرة من مناطق الجذب

السياحي والمناظر الطبيعية الخلابة والنخيل، ويوجد بها ساحل طويل يوجد به الكثير من الجزر الرائعة، وأيضًا الكثير

من الفنادق الضخمة والمنتجعات السياحية المذهلة التي تعمل السعودية على تطويرها بشكل مستمر لزيادة السياحة.

شاطئ الرايس:

حيث إن السعودية تعمل بشكل مستمر على تطوير شاطئ الرايس الذي يعتبر من أهم الأماكن

السياحية في المدينة المنورة، ويتميز بإطلالته الساحرة على البحر الأحمر ووجود الكثير من الشواطئ الهادئة المشهورة

برمالها الذهبية التي يأتي إليها الكثير من السياح للسباحة وصيد الأسماك، كما أنه يتميز بأنه الوجهة المناسبة لكل

من يبحث عن الهدوء والاستجمام.

إقرأ ايضا

الموقع الجغرافي للسعودية وخريطة وحدود تضاريس المملكة السعودية وأهم مواقعها

أهم المواقع المرتبطة بالسياحة البيئية في السعودية

  • المزارع الريفية السعودية.
  • الجزر الطبيعية.
  • المتنزهات الوطنية.
  • الصحاري.
  • الروضات والفياض.

 

مقومات السياحة في المملكة العربية السعودية

تقوم السعودية بتشكيل بعد حضاري وتاريخي مهم من الناحية الاقتصادية والدينية.

وتعتبر السياحة الداخلية من أهم القطاعات الواعدة التي ما زالت في مراحلها الأولية.

وقد قفزت السياحة في السعودية قفزات نوعية في فترة زمنية قصيرة، بالإضافة أيضًا إلى أن عوائد هذه السياحة

تدخل ضمن تنمية السياحة السعودية من شواطئ ومناطق أثرية وصحار، مما يعتبر عامل جذب للسعوديين والأجانب.

كما أن الكثير من الدراسات تشير إلى زيادة الإنفاق السياحي على السياحة المحلية في السعودية، مما يدل

على نجاح تنشيط السياحة وجذب المواطنين والمقيمين إلى السياحة البيئية في السعودية.

حيث إن السياحة البيئية في السعودية لها تأثير كبير في كل قطاعات الاقتصاد الوطني السعودي الأخرى،

لاستفادتها المباشرة منها، مما ينعكس ذلك على الهيكل الاقتصادي السعودي والتكوين البيئي والاجتماعي.

كما أن قطاع السياحة في السعودية يعتبر من أهم القطاعات المهمة في الاستثمار وزيادة الاقتصاد السعودي

بعيدًا عن النفط لتوفيرها الكثير من فرص العمل ولأنها من الصناعات كثيرة العمالة.

 

أهم الأنشطة البيئية والرياضات في السياحة البيئية السعودية

  • تسلق الجبال ورحلات التطعيس والغوص.
  • رحلات تصوير الطبيعة الخلابة ورياضة المشي والسفاري والرحلات.
  • رحلات مراقبة الحياة البرية ورحلات داخل الغابة ورحلات الصيد المشروط قانونيًا.

فوائد السياحة البيئية في السعودية

للسياحة البيئية في السعودية الكثير من الفوائد، وهي:

  • تعمل على خلق الكثير من الوظائف والمشاريع التجارية المتنوعة.
  • تعمل على تقليل هجرة السعوديين إلى مناطق أخرى لإيجاد فرص عمل وتصل إلى المناطق البعيدة.
  • تعتبر عامل جذب للسياح من مختلف أنحاء العالم وتقلل من تكاليف المصاريف الصحية.
  • تعمل على تحسين مستويات السكر والضغط في الجسم والصحة البدنية.
  • تزيد من قوة وكثافة العظام والعضلات.
  • تعمل على تحسين اللياقة البدنية وسهولة التحكم في الوزن.
  • تقليل أثر الاضطرابات النفسية كالقلق والتوتر والاكتئاب.
  • زيادة القدرة على التفكر والتأمل وجعل الشخص أكثر إبداعًا وتفاؤلا.
  • تعمل على صقل مهارات الفرد المختلفة كالقيادة والتخطيط.
  • زيادة معرفة السعوديين والسياح بمناطق كثيرة مختلفة في السعودية وتارايخها.
  • كثرة تكوين الصداقات والعلاقات الجديدة بين السياح والسعوديين.
  • زيادة معرفة الثقافات والعادات المختلفة سواء من السياح أو من السياح السعوديين.
  • تعمل على زيادة اللحمة الوطنية بين السياح السعوديين.
  • تعمل على زيادة الوعي بأهمية المحافظة على البيئة وعدم العبث بها.
  • تعمل على إتاحة الفرصة لمعرفة التنوع الطبيعي الموجود في السعودية.
  • تعمل على زيادة دخل المملكة العربية السعودية.

التحديات التي تواجه السياحة البيئية بالمملكة

توجد بعض التحديات التي تواجه السياحة البيئية في السعودية، وهي:

عدم وجود قوانين بيئية صارمة وقلة المناطق المحمية مما جعل الرعي الجائر والصيد الحائر والاحتطاب وتراكم

المخلفات لها أثر كبير على البيئة السعودية.

عدم وجود مرجع سهل للمسارات الجبلية والمناطق البيئية في السعودية لعدم وجود معلومات كافية عند الناس

المهتمة بالبيئة، مما يمنعهم من الدخول واكتشاف المنتاطق البيئية والمسارات الجبلية في السعودية.

عدم وجود كوادر وطنية مؤهلة ومدربة من الجنسين لعدم وجود جهات تدريبية تهتم بهذا المجال وتنميه على الرغم

من توافر فرص العمل ذات العائد المالي الكبير.

يعتبر قطاع السياحة البيئية في السعودية من أهم القطاعات التي تعمل على زيادة الاستثمار والاقتصاد السعودي،

حيث إن السياحة البيئية تعمل على جذب العديد من السياح من مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى السياح السعوديين

المقيمين بها، وتزبد من فرص تكوين الصداقات والعلاقات الجديدة بين السعوديين والسياح من مختلف دول العالم.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *