هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا وماهى أعراضه |معلومات ma3loomat

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا
هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا هي من أكثر الأمور التي تشغل بال الكثير من الأشخاص الذين يعانون من

آلام بالظهر، كما تعتبر من المشاكل المنتشرة لدى الفئات العمرية المختلفة، لذلك يجب معرفة الأسباب المؤدية للانزلاق والعلاج.

 هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا يطرحه الأشخاص الذين يشعرون بالألم الشديد في الظهر، حيث يحدث

نتيجة تآكل طبقة الغضروف الموجودة بين الفقرات، مما يعمل على حدوث الاحتكاك بين تلك الفقرات مما يؤدي إلى تمزقها.

كما أن التعرض إلى الغضاريف بدورها تتسبب في إحداث الضغط على الأعصاب المجاورة لها، منها عصب الورك، لذلك أصحاب

مرضى الغضروف يعانون من آلام بالساقين، هناك بعض الحالات التي تستجيب إلى العلاج بالعقاقير، بينما حالات أخرى متأخرة لابد

من التدخل الجراحي، البعض يمكنهم الشفاء من خلال تغيير نمط الحياة مع تناول بعض الأدوية، لذلك فإن الكثير من الأشخاص

يتساءلون هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا

أعراض الانزلاق الغضروفي

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص المصاب بالانزلاق الغضروفي وهي على النحو التالي:

  • ظهور ألم شديد عند منطقة الفقرات الظهرية بشكل خاص عند العطس مع الإصابة بالبرد.
  • الشعور بنغزات في بعض الأوقات بالأطراف الأربعة، بالإضافة إلى الشعور بالحرقة، مع التنميل بالأطراف وفقدان القدرة على الإحساس.
  • الضعف والإرهاق الكامل بالجسم وهو ناتج عن تأثر عضلات الجسم بالغضروف.
  • استمرار الألم الشديد في بداية الساق حتى أسفل الساق.
  • وجود صعوبة سواء في حالة الجلوس أو عند الوقوف، يزداد شدة الألم في حالة الالتزام بوضع معين لفترة طويلة من الزمن.
  • الشعور بالألم الحاد عند القيام بحركات مثل الانحناء إلى الأسفل أو الجلوس بطريقة القرفصاء.
  • الألم الشديد عندما يضحك المريض حيث أن الضحك يؤثر على العديد من العضلات مما يضغط على الظهر والفقرات المصابة.
  • الشعور بالألم سواء عند السير لمسافات قصيرة أو الوقوف لمدة طويلة.
  • يتم الذهاب إلى الطبيب لإجراء الأشعة والتأكد من مدى الإصابة بالغضروف وإلى أي مرحلة تم الوصول إليها.

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي

هناك الكثير من العوامل التي تتسبب في الإصابة بالانزلاق الغضروفي، حيث يمكن التعرف عليها لكي يتم تجنبها والحد من

الإصابة بالديسك الغضروفي، حتى لا يضطر الأشخاص طرح هذا السؤال هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا

وهي على النحو التالي:

  • السمنة تعمل على زيادة الإصابة بالانزلاق الغضروفي وذلك بسبب زيادة الوزن الذي لا يتحمله الظهر، ويشكل ضغطاً كبيراً عليه، لذلك يجب على كل شخص متابعة وزنه بشكل مستمر لتجنب الزيادة المفرطة.
  • الكسل الشديد حيث أن الأشخاص الذين يمارسون الأنشطة والتمارين الرياضية هم اقل عرضة من الإصابة بالانزلاق الغضروفي.
  • التدخين الذي يعمل بدوره على تقص كمية الأكسجين التي تصل إلى الديسك الغضروف هذا الأمر يساعد بدوره على كثرة تلفه بشكل سريع.
  • قيادة السيارة مع بقاء الظهر في وضعية القيادة لفترة طويلة، مع كثرة الاهتزازات التي يتعرض لها الساق أثناء القيادة على الطرق الوعرة هذا الأمر يساعد على زيادة إصابة الشخص بالانزلاق الغضروفي.
  • الممارسة الخاطئة في الحياة مثل حمل الأوزان الثقيلة بشكل مستمر، أو حمل تلك الأوزان الثقيلة بالشكل الخاطئ وزيادة الحِمل على الظهر وليس الساق.
  • طبيعة العمل حيث أن هناك بعض الوظائف القيام بالالتواء والشد والسحب، مع الاستمرار في تلك الحركات يؤدي هذا الأمر إلى تآكل الغضروف الموجود بين الفقرات الظهرية.
  • الوراثة حيث يمكن انتقال هذا المرض نتيجة إصابة أحد أفراد الأسرة به.
  • العمر من أكثر الأشخاص المعرضين للإصابة بالانزلاق الغضروفي هم الذين تتراوح أعمارهم ما بين 20 عام حتى 50 عاماً.

علاج سريع للانزلاق الغضروفي و هل يمكن الشفاء منه نهائيا

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا يبحث المرضى عن أسرع طريقة للشفاء من الانزلاق حتى يمكنهم التخلص

من الشعور المصاحب بهذا المرض، وهو له أكثر من طريقة للشفاء منه أو الحد من الشعور بالألآم الناتجة عنه وهي:

الراحة تعتبر من أكثر طرق الفعالة للحد من الشعور بالألم الناتج عن الانزلاق الغضروفي والابتعاد عن ممارسة الأنشطة الحادة،

بالإضافة إلى استخدام الكمادات الساخنة التي تساعد على تخفيف حدة الألم الناتج عن الإصابة بالديسك الغضروفي.

العلاج الفيزيائي الذي يتم من خلال استلقاء الشخص على ظهره ثم يقوم بضم الركب في اتجاه الصدر، مع القيام برفع الرأس

متجه إلى الركبتين حيث تساعد على تمدد العضلات، بالإضافة إلى النوم على أحد الجانبين مع ثني الركبتين ورفعها نحو الأعلى

مع تثبيت القدم على الأرض، وضع اليد خلف أحد الركبتين ودفعها نحو الصدر تلك الحركات تساعد على تخفيف الشعور بالألم.

إقرأ ايضا

علاج العصب السابع بالحجامة وأعراضه وأسرع طريقة لعلاجه بالأعشاب

علاج الانزلاق الغضروفي بالادوية

تناول الأدوية منها المسكنات التي تخفف الشعور بالألم الناتج عن إصابة الغضروف، وتعمل على تقليل الالتهابات والتورم مثل

الايبوبروفين، النابروكسين وذلك لمدة عشرة أيام على الأكثر بناءً على استشارة الطبيب المعالج، كما يمكن تناول بعض الأدوية

المخدرة المصرب بها من جانب الطبيب، كذلك يمكن استخدام حقن الستيرويد حول العصب الشوكي وذلك للمساعد تقليل حدة

الشعور بالألم ويساعد المريض على أداء يومه بشكل جيد.

كما يمكن تناول أدوية ارتخاء العضلات التي تساعد على تقليل تشنج العضلات، ولكنها لها الكثير من الآثار الجابية لذلك يتم تناوله

لفترة قصيرة.

علاج الانزلاق الغضروفي بالجراحة نهائيا

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا يمكن من خلال اللجوء إلى العمليات الجراحية الذ يساعد على التخلص من

الضغط على الأعصاب والنخاع الشوكي، هذا بالإضافة إلى الحفاظ على المرونة الخاصة بفقرات العمود الفقري وتلك العمليات

الجراحية تتم على النحو التالي:

  • العملية الأولى خلالها يقوم الطبيب المعالج للحالة بإحداث شِق كبير في مكان الإصابة بالعمود الفقري حتى يمكنه إزالة الأنسجة التي تسبب الشعور بالألم والضغط، ثم يتم سحب العصب إلى مكانه الأصلي.
  • العملية الثانية تتم من خلال القيام بربط الفقرتين أو أكثر عبر القيام بوضع أجزاء عظمية بين تلك الفقرات وذلك للتقليل من الشعور بالاحتكاك.
  • جراحة زراعة قرص صناعي يقوم الطبيب باستبدال القرص التالف بقرص آخر مصنوع سواء من المعدن أو البلاستيك الذي بدوره يساعد في الحفاظ على استقرار العمود الفقري، ويجعل الشخص يتحرك بشكل أكثر سهولة وممارسة حياته الطبيعية.

فوائد المشي للانزلاق الغضروفي

هل يمكن الشفاء من الانزلاق الغضروفي نهائيا أثبتت الكثير من الدراسات أن المشي يساعد على تخفيف حدة الشعور

بالألم الناتج عن الديسك الغضروفي، بالإضافة إلى القيام ببعض التمارين الرياضية الخفيفة التي تساعد على تحسين المرونة في

العمود الفقري بالظهر والعنق والقيام بأنشطة رياضية مختلفة منها اليوجا، السباحة، ركوب الدراجات.

 

حيث أن المشي يساعد على تقوية العمود الفقري مع تقليل حدة الضغط على العمود الفقري، مع تقليل خطر الإصابة بما يسمى

بفتق القرص، في حالة شعور المريض بعدم الارتياح عليه أن يتوقف على الفور وإخبار الطبيب المعالج له.

كما يجب تجنب القيام ببعض التمارين العنيفة منها:

تجنب تمارين حمل الأوزان الأثقال الكبيرة، والضغط المفاجئ على الظهر، الركض، رياضة الدفاع عن النفس.

في نهاية الأمر الوقاية خير من العلاج حيث يجب أن نتعرف على الأسباب المؤدية إلى الإصابة بالانزلاق الغضروفي

والعمل على تجنبها حتى لا يضطر إلى المعاناة من الألم الشديد.

 

 

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *