صفات للرسول وأخلاقياته مع الأطفال فى التعامل معهم وأبرز صفاتة

صفات للرسول
صفات للرسول

صفات للرسول تميزه عن جميع الخلق، نحمد الله تعالى أنه كرمنا بهذا النبي العظيم، وجعلنا أمة محمد صلى الله عليه وسلم،

ومن رحمة الله علينا أنه جعل لنا رسول وأنزل عليه القرآن العظيم؛ ليكون لنا منهاج ودستور يوصلنا إلى الجنة وينجينا من العذاب،

ماذا تعلم عن الرسول عليه الصلاة والسلام؟ ففي هذا المقال نتحدث عن الصفات العظيمة لأعظم خلق الله.

صفات النبي عليه الصلاة والسلام الخلقية – صفات للرسول

النبي بشر مثلنا، ولكن الله اصطفاه وجعله رحمة للعالمين، وكرمه الله تعالى بصفات خَلقية ظهرت على بدنه وأيضًا على جوارحه،

وقد وردت بعض الأحاديث توضح لنا صفات للرسول عليه الصلاة والسلام وهي الآتي:

كان عليه الصلاة والسلام متوسط القامة والدليل على ذلك: فقد أخبر البراء بن عازب رضي الله عنهما قال: (كان النبي صلى

الله عليه وسلم مربوعًا متوسط القامة، بعيد ما بين المنكبين، له شعر يبلغ شحمة أذنه، رأيته في حلةٍ حمراء، لم أر شيئًا

قط أحسن منه).تميز حبيبنا بأنه كان لون بشرته بيضاء، كفيه لين، وأيضًا تميز بأنه ذو رائحة عطرة، والدليل على ذلك: روى

أنس رضي الله عنه قال :

(كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أزهر اللون- أبيض مستدير- ، كأنَّ عرقه اللؤلؤ، إذا مشى تكفًا، ولا مَسَسْتُ ديباجة –

نوع نفيس من الحرير- ولا حريرة ألين من كف رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا شممتُ مسكة ولا عنبرة أطيب من رائحة

رسول الله صلى الله عليه وسلم ) رواه مسلم .

أيضًا تميز بأن وجهه كان منيرًا وخصوصًا إذا فرح، فروي عن عبد الله بن كعب أنه سمع كعب بن مالك قال: (فلما سلّمت على

رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يبرق وجهه من السرور، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا سُرَّ استنار وجهه، حتى

كأنه قطعة قمر، وكنا نعرف ذلك منه ) رواه البخاري .

تميز أشرف خلق الله بأن شعر لحيته كان كثير، والدليل على ذلك أن أحد الصحابة وصفه بذلك وهو يدعى جابر بن سمرة رضي الله

عنه فقال: (وكان كثير شعر اللحية).

الله سبحانه وتعالى أعطاه قوة أكثر من أي شخص آخر، فقد أخبر علي رضي الله عنه قال: (كنا إذا حمي البأس، ولقي القوم القوم،

اتقينا برسول الله صلى الله عليه وسلم، فلا يكون أحد منا أدنى إلى القوم منه .

صفات الرسول الأخلاقية

الجدير بالذكر أن الله سبحانه وتعالى عندما كان الرسول وهو صغير يلعب مع الغلمان أتاه جبريل عليه السلام، فأخذه وشق

صدره فأخرج منه القلب ثم أخرج العلقة، وقال سيدنا جبريل: “هذا حظ الشيطان منك” وبعد ذلك غسل القلب في طست

مصنوع من ذهب والماء التي فيه كانت ماء زمزم، ثم بعد ذلك أرجعه مكانه.

فنحن كبشر قلوبنا بها الكثير من الأمراض كالحقد والحسد والنفاق والكثير، ولكن النبي الله طهره من هذه الصفات الذميمة،

وجعل خلقه القرآن، فالرسول كان حريصًا جدًا لكل ما يرضي الله تعالى، فكان رحيم بالضعفاء والفقراء، وكان صادق في أقواله

وأفعاله، وكان يصبر على أذى قريش والمشركين، وكان عادل ولا يحب الظلم، وكان حريص على صلة الأرحام.

فأيها المسلم وأيتها المسلمة اجعلوا صفات للرسول هي هدفكم في الحياة، فاسعوا أن تتحلوا بمثل هذه الصفات،

فمن تحلى واتبع سنة وأخلاق وهدي النبي، نال شفاعته يوم القيامة بإذن الله تعالى فقد الله سبحانه وتعالى في كتابه الجليل:

﴿وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ

         وَحَسُنَ أُوْلَئِكَ رَفِيقًا﴾[النساء:69].

صفات للرسول المذكورة في القرآن

الله تعالى أوضح لنا أخلاق وصفات للرسول في الكتاب المبين؛ لكي نقتدي بها ونسير على نهج رسولنا الكريم، فقال الله تعال:

﴿وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ﴾[القلم:4]، والدليل على أنه يجب أن نقتدي به صلى الله عليه وسلم فقال سبحانه وتعالى:

﴿لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا﴾[الأحزاب:21].

فإذا فعلنا ما أمرنا وبه واجتنبنا ما نهانا عنه، فسوف نعيش في سلام وأمان، ولكن في هذا الزمن أصبحنا بعيدين كل البعد على

سنة حبيبنا المصطفى، ولذلك كثر الفساد والشبهات والشهوات، فأفيقوا يا أمة محمد وتحلوا بأخلاق نبيكم.

أبرز صفات الرسول

هناك صفات تميز بها النبي وعُرف بها بين أهله والصحابة، فدعونا نتكلم عن بعض صفات للرسول لعلنا نقتدي بها وهي الآتي:

أولًا: الصدق

هذه كانت من الأخلاق الرفيعة التي اشتهر بها حبيبنا عليه الصلاة والسلام، وسمي أيضًا بالصادق الأمين.

ثانيًا: التواضع

فكان صلى الله عليه وسلم لينًا متواضعًا ولا يتكبر على أحد، فعندما كان يجلس مع أصحابه لا يتكبر عليهم بما أنه نبي مرسل من

رب العالمين، وأيضًا من تواضعه أنه كان يزور المريض، ويشهد الجنازة، ويركب الحمار.

أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم مع أهله

أخلاقه عليه الصلاة والسلام لم تقتصر على نوعية معينة من الناس، بل أيضًا أخلاقه شملت تعامله مع أهله، وهذه

صفات للرسول تجعلنا نعمل بها مع أهلنا؛ لأنهم أحق بالمعاملة الحسنة وحسن الأخلاق، فقد قال رسول الله صلى الله عليه

وسلم: (إن من أعظم الأمور أجرًا النفقة على الأهل) رواه مسلم، فمن أهم صفاته مع أهله:

طيب الكلام.

حسن المعاشرة لزوجاته.

يتلطف ويرأف بزوجاته.

كان يداعبها ويلاطفها.

كان يساعدهم في أمورهم.

كان يبعث عائشة بنات الأنصار؛ حتى يلعبوا معها.

كان يعدل بين زوجاته.

كان عليه الصلاة والسلام يتودد إلى عائشة، فكان يناديه “يا عايش” وأوقات كان يناديها “يا حمراء” وأوقات أخرى يناديها باسم أبيها

“يا ابنة الصديق”

وهناك بعض الأحاديث التي تدل على معاملة صلى الله عليه وسلم الحسنة لأهل بيته وهي تعد صفات للرسول:

عن الأسود قال: سألت عائشة ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنع في بيته؟ قالت كان يكون في مهنة أهله، فإذا حضرت

الصلاة يتوضأ ويخرج إلى الصلاة).

وعن عائشة رضي الله عنها قالت: كان يخيط ثوبه ويخصف نعله ويعمل ما يعمل الرجال في بيوتهم – رواه أحمد.

اقرأ أيضًا

تفسير حلم طفل رضيع يمشي ويتكلم في المنام للحامل والعزباء لأهم المُفسرين

 

أخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأطفال

تعلم أيها الأب وأيتها الأم أخلاق حبيبنا عليه الصلاة والسلام مع الأطفال، فالطفل أمانة بين يديك يجب أن تتقي الله فيه، وتعامله

معاملة طيبة وحسنة، فإليك الأدلة تعلمك كيف تتعامل مع الأطفال، كما فعل رسولنا عليه الصلاة والسلام:

– كان عندما يرى صبيان يسلم عليهم، ودليل ذلك عن أنس رضي الله عنه قال كان صلى الله عليه وسلم يمر بالصبيان

فيسلم عليهم رواه البخاري.

– من رحمته بالطفل صلى الله عليه وسلم، أنه كان يسرع في الصلاة عندما يسمع صوت بكاء الطفل، لكي لا تفتن أمه.

– كان يحمل ابنة ابنته عندما يصلي، فعندما يقوم يحملها، وإذا سجد وضعها.

– كان عليه الصلاة والسلام إذا كان يخطب الناس ينزل؛ حتى يحمل الحسن والحسين، ثم يضعهما بين يديه.

 

تم طرح صفات للرسول بالنسبة لصفاته الخُلقية، وصفات الرسول الأخلاقية، وصفات الرسول المذكورة في القرآن، و أبرز صفات

الرسول، وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم مع أهله، وأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأطفال.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *